استضافت وزارة الخارجية اليوم الجولة الثانية من المشاورات الثنائية بين مملكة البحرين وجمهورية سنغافورة، برئاسة الدكتور الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، والسيد اينغ تك هين، نائب وزير الخارجية السنغافوري لمنطقة المحيط الهادئ وجنوب شرق آسيا.

وتم خلال الاجتماع، استعراض سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية والبيئية والتقنية والثقافية، تفعيلاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتي خارجية البلدين في عام 2014، واستكمالاً لمخرجات الجولة الأولى من المشاورات الثنائية التي عقدت في جمهورية سنغافورة عام 2016.

وأشاد الدكتور الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، بالعلاقات الوطيدة والمتميزة مع جمهورية سنغافورة، وما يجمع البلدين من قواسم مشتركة في مسيرتهما التنموية وحرصهما على ترسيخ السلام الإقليمي والدولي، وإرساء قيم التسامح والتعايش السلمي بين الثقافات والأديان.

وفي ختام الاجتماع، أكد الجانبان حرصهما على مواصلة المشاورات المنتظمة بين وزارتي خارجية البلدين، بما ينعكس إيجابيًا على توطيد أواصر التعاون والشراكة السياسية والاقتصادية، والارتقاء بها إلى آفاق أرحب بما يعود بالخير والمنفعة على البلدين والشعبين الصديقين، هذا إلى جانب تنسيق المواقف الدبلوماسية إزاء الملفات الإقليمية والدولية في ظل رئاسة مملكة البحرين لحوار التعاون الآسيوي في دورته الحالية.