قام جميل بن محمد علي حميدان، وزير العمل، رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم سوق العمل، على رأس وفد يضم عدداً من المسئولين في وزارة العمل وهيئة تنظيم سوق العمل، بزيارة إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وخلال الزيارة، التقى حميدان المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية، حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون الفني في مجالات برامج توطين الوظائف وتنظيم سوق العمل، فضلاً عن خطط إدماج الباحثين عن عمل وتنمية الموارد البشرية، كما تم بحث الإجراءات التي يقوم بها البلدان في مجال التدريب وتأهيل المواطنين، بالإضافة إلى المعايير المهنية المطبقة حالياً في البلدين الشقيقين.

وبهذه المناسبة، أشاد حميدان بعمق العلاقات البحرينية السعودية، وما تشهده من تطور ونماء في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المعظم، وأخيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، حفظهما الله، مؤكداً على أهمية تعزيز مجالات التعاون العمالي والموارد البشرية في البلدين، مستعرضاً في هذا السياق تجربة البحرين في تنظيم سوق العمل، وجهودها في تنفيذ العديد من مبادرات توظيف وتأهيل المواطنين وإدماجهم في القطاع الخاص، لا سيما في إطار خطة التعافي الاقتصادي. كما استعرض أيضاً نظام التأمين ضد التعطل، ودوره في تعزيز الحماية الاجتماعية للعمال والباحثين عن عمل، إلى جانب التكامل المشترك بين الجهات الحكومية العاملة في سوق العمل البحريني.

من جانبه، استعرض الراجحي أبرز التطورات في سوق العمل بالسعودية، وأهم المشروعات والمبادرات التي أطلقتها في إطار التدريب وخلق الفرص الوظيفية، مشيداً بمكانة البحرين وريادتها في تنظيم سوق العمل، منوهاً بتجربتها في تعزيز الحماية الاجتماعية للعمال من خلال نظام التأمين ضد التعطل، ومؤكداً في الوقت نفسه أهمية رفع مستويات التعاون الفني مع البحرين.

وقد اطلع وفد مملكة البحرين على أهم المبادرات التي تنفذها السعودية في مجال تنمية الموارد البشرية وتوظيف العمالة الوطنية، حيث اطلع في هذا الإطار على مبادرات التحول الالكتروني، وآليات العمل صندوق الموارد البشرية "هدف"، والخطط المستقبلية لرفع مستوى برامجه وتعزيز دور مؤسسات ومعاهد التدريب وتحسين مخرجاتها.

كما قام الوفد بزيارة ميدانية إلى شركة تكامل، التي تقوم بتطوير المنصات والخدمات الالكترونية لصالح وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، واطلع على نماذج وأنواع الدراسات التي تنفذها الشركة في إطار مشروعاتها للتحول الإلكتروني وتطوير الخدمات الموجهة للجمهور.