أجرت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة الأمين العام لمجلس التعليم العالي نائب رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي، زيارة إلى الجامعة الأوروبية في البحرين، وذلك بعد اصدار قراراً بالموافقة على إنشائها كمؤسسة تعليم عالٍ خاصة لاستضافة برامج أكاديمية من جامعة لندن.

وأعربت الأمين العام عن تهانيها لمؤسسي الجامعة بمناسبة صدور القرار وبدء استقبال الدفعة الأولى من الطلبة، مؤكده أن تدشين الجامعة الأوروبية في البحرين بالتعاون مع جامعة لندن بالمملكة المتحدة، يشكل إضافة نوعية لقطاع التعليم العالي محلياً وإقليمياً لما تتمتع به جامعة لندن من سمعة رائدة في مجال التعليم العالي. ويأتي ذلك في إطار اهتمام مجلس التعليم العالي بتشجيع الاستثمار في هذا القطاع الحيوي، واستقطاب الجامعات العالمية المرموقة، لتقديم برامج أكاديمية متميزة، تلبي احتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية الشاملة المستدامة، بما يعزز من مكانة مملكة البحرين كمركز إقليمي للتعليم العالي.

وخلال الزيارة، كان في مقدمي استقبال د. الشيخة رنا بنت عيسى آل خليفة الدكتور عبدالله جناحي مؤسس الجامعة الاوربية و عدد من الشخصيات الاكاديمية و المجتمعية.

وتفقدت الامين العام لمجلس التعليم العالي مقر الجامعة، طلعت خلالها على جانب من الصفوف والمختبرات العلمية المجهزة بأحدث التقنيات التعليمية الرقمية، والتي ستخدم الطلبة في مختلف البرامج الأكاديمية، حيث تضم الجامعة ٧ قاعات تدريس ومختبرات حاسوب و مكتبة عامة تشمل مصادر التعلم من كتب ومكتبة الكترونية شاملة، كما وتضم الجامعة قاعات للنشاطات العامة للطلبة ومكاتب لأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية، وقاعات تدريب وغير ذلك من المرافق التي تم تجهيزها لتقديم الخدمات التعليمية بالجودة المطلوبة لاستيعاب 235 طالباً للفترة الواحدة .

ختاماً أعربت الأمين العام عن تقديرها لجهود جميع القائمين على هذا الصرح التعليمي، مشيدةً بما ستقدمه الجامعة من برامج وتخصصات أكاديمية معتمدة ستسهم في تلبية احتياجات سوق العمل، متمنيةً لهم دوام التوفيق والنجاح.

صور


صور


صور


صور


صور