وقعت كل من الشركة القابضة للنفط والغاز والشركة العربية للاستثمارات البترولية "ابيكورب" مذكرة تفاهم مشتركة بهدف تعزيز أوجه التعاون بين الطرفين.

وبموجب هذه المذكرة، ستستفيد الشركة القابضة للنفط والغاز من خبرة شركة "ابيكورب" بصفتها شريك داعم لقطاع الطاقة العربي، وذلك لدعم وتطوير المبادرات والمشاريع الاستراتيجية الجديدة ذات الأثر المحوري في مستقبل قطاع الطاقة في البحرين. كما ستتيح الاتفاقية المبرمة بين الجانبين تبادل الخبرات ومناقشة أفضل الممارسات المتبعة في عدد من المجالات، بما في ذلك جوانب الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية (ESG)، بجانب مبادرات الاستدامة المؤسسية، والتمويل الأخضر.

وقام مارك توماس الرئيس التنفيذي للمجموعة في الشركة القابضة للنفط والغاز بتوقيع المذكرة، إلى جانب خالد بن علي الرويغ الرئيس التنفيذي لـ "ابيكورب". كما شهدت مراسم توقيع مذكرة التفاهم حضور كل من سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه وزير النفط والبيئة، المبعوث الخاص لشؤون المناخ، وعضو مجلس إدارة الشركة القابضة للنفط والغاز، والدكتور عابد السعدون رئيس مجلس إدارة "ابيكورب"، بالإضافة إلى حضور عددٍ من كبار المسؤولين من كلا الطرفين.

وتعليقًا على هذه الشراكة، صرح الدكتور محمد بن مبارك بن دينه، قائلاً: "إنه لمن دواعي اعتزازنا أن نشهد هذه الشراكة التي يتمحور هدفها في دفع عجلة التقدم في قطاع الطاقة العربي. كما ونشيد بأهمية هذه الشراكة في إتاحة تبادل الخبرات بما يدعم التطلعات الوطنية. وقد خطت المملكة خطوات حثيثة نحو تطوير القطاع النفطي مع الحرص على العمل بمسؤولية تجاه البيئة، عبر تبني خطط ومبادرات إزالة الكربون، حيث يأتي ذلك امتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين خلال مشاركته في المؤتمر السادس والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP26"، وتماشيًا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. ونظراً للخبرة الواسعة التي تتمتع بها "ابيكورب"، فإنه من المتوقع أن تسهم هذه الشراكة في تسريع عملية التحول للطاقة المسؤولة، واعتماد ركائز الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في المملكة".

ومن جانب آخر، صرح الدكتور عابد السعدون، رئيس مجلس إدارة "ابيكورب" قائلاً: "تتمحور مهمتنا في المساهمة بدورنا في تنمية وتعزيز كل من قطاع بترول وقطاع الطاقة العربي. ولا يتم ذلك إلا عبر الاستثمار وتقديم الخدمات الاستشارية وتوفير الحلول المالية لطاقة المستقبل. وإنما يشهد إبرام هذه المذكرة على دعمنا المتواصل وتركيزنا الدائم على دعم قطاع الطاقة العربي في رحلة انتقاله نحو الطاقة المسؤولة، وذلك بما يمكّن القوى العاملة، ويساند تطلعات التنمية الاجتماعية والاقتصادية."

ومن جهته، صرح مارك توماس الرئيس التنفيذي للمجموعة في الشركة القابضة للنفط والغاز قائلاً: "نفخر بأن نكون في تعاون مشترك بموجب توقيع هذه المذكرة مع شركة مرموقة ورائدة مثل "ابيكورب". ومن المؤمل أن تسهم هذه الشراكة في فتح المجال بين الجانبين لتبادل المعارف والخبرات التي من شأنها تعزيز مستقبل القطاع النفطي البحريني، إلى جانب تمكيننا من تنفيذ مشاريع مستقبلية إضافية تتماشى مع الرؤية الاقتصادية 2030. ونحن نتطلع لتطوير وتنمية قطاع النفط والغاز في المملكة، عبر تبني ممارسات أكثر استدامة للتزود بالطاقة، ومواصلة مساعينا الموجّهة نحو اعتماد سبل أكثر كفاءة لاستغلال مصادر الطاقة البديلة في المملكة."

وعلق بدوره خالد بن علي الرويغ الرئيس التنفيذي لـ "ابيكورب": "بصفتنا مؤسسة مالية متعددة الأطراف، ومتفردة في المنطقة بخبرتها الواسعة في مجال توفير الحلول المالية للطاقة المستدامة، يسرنا في "ابيكورب" أن نكون في تعاون مشترك مع الشركة القابضة للنفط والغاز. ونطمح عبر هذه الشراكة لدعم مبادراتها الاستراتيجية لدورها المحوري في تعزيز مستقبل قطاع الطاقة البحريني. كما نتطلع للعمل الجاد على تقديم الاستشارات المالية بشأن مشاريع ومبادرات الطاقة المستدامة، وتوفير التمويل اللازم لتنفيذها، إضافة إلى دعم هيكلية عمل فاعلة للشركة القابضة للنفط والغاز، وذلك بما يدعم في تعزيز ركائز وممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية واستدامة محفظة شركاتها. ونحن على ثقة بأن هذه الشراكة ستسهم أيضًا في ترسيخ مكانة "ابيكورب" بصفتها ممول أساسي لمشاريع هامة ذات تأثير بالغ."