أكد المهندس علي أحمد الدرازي رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، على الدور الذي تضطلع به المؤسسة الوطنية وما تؤديه من مهام ومسئوليات من اجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان، والعمل على ترسيخ قيمها ونشر الوعي بها والإسهام في ضمان ممارستها بكل حرية واستقلالية في مملكة البحرين، وذلك وفق صلاحياتها الواسعة التي أكد عليها قانون إنشائها.

جاء ذلك خلال استقباله، السيدة اليزابيث هاتنغ رئيس الشؤون السياسية والاقتصادية بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين وذلك بمقر المؤسسة الوطنية بضاحية السيف، حيث رحب فيها، واستعرض معها عدد من المواضيع ذات ذات الشأن الحقوقي ودور المؤسسة في التعاطي مع تلك المواضيع.



من جانبها، أعربت السيدة هاتنغ عن شكرها على حسن الاستقبال، مؤكدة على أهمية دور المؤسسة في حماية وتعزيز حقوق الإنسان في مملكة البحرين، متمنية لمملكة البحرين وشعبها المزيد من التقدم والازدهار.