رفع الطاقة الاستيعابية إلى 3 آلاف رأس من الماشية


قام المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شؤون البلديات والزراعة، والمهندس إبراهيم بن حسن الحواج وزير الأشغال، بزيارة تفقدية للمحجر الطبي البيطري في منطقة بوري، وذلك للوقوف على مستجدات الانتهاء من أعمال توسعة المشروع والذي يعتبر من المشاريع الاستراتيجية وأحد أهم الركائز في مجال الثروة الحيوانية، حيث إنه سوف يسهم بشكل فاعل في تحقيق الأمن الصحي المرتبط بتجارة اللحوم وتأمين الغذاء، ويأتي هذا المشروع تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية بوضع وتنفيذ المشروع الاستراتيجي للإنتاج الوطني للغذاء.

من جهته، أكد المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شؤون البلديات والزراعة أن مشروع توسعة المحجر الطبي البيطري في منطقة بوري يأتي ضمن العمل على استكمال المبادرات التي تسهم في تهيئة البنية التحتية لمشاريع الأمن الغذائي، حيث إنه يعد من أهم المشاريع المتعلقة بالأمن الغذائي، بالإضافة إلى المراقبة والمتابعة الخاصة للواردات النباتية والحيوانية، وتطوير قدرات المملكة في مجال الصناعات الغذائية ورفع نسبة الإنتاج الحيواني المحلي بالتنسيق والتعاون مع أصحاب تلك المهن ليكونوا جزءاً مهماً في إنجاح تلك المشاريع.

وأشار المبارك إلى أن توسعة المحجر البيطري ستسهم على نحو إيجابي في تسريع الإجراءات الرقابية المرتبطة بعملية استيراد المواشي، مشيداً في الوقت نفسه بتعاون المربين وتجار المواشي ومستوردي اللحوم مع الوزارة، ومنوهاً بأن الزيادة المطردة في عدد الحيوانات المستوردة من عدة دول استدعت تنفيذ مشروع التوسعة، لافتاً إلى انتهاج استراتيجية التوسع في فتح أسواق جديدة للاستيراد بما يتواكب مع استراتيجية الأمن الغذائي لمملكة البحرين، حيث ستسهم أعمال توسعة المحجر البيطري في زيادة عدد المواشي المستوردة بما يلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية للسوق من اللحوم.


وأشار وزير شؤون البلديات والزراعة إلى أن شؤون الثروة الحيوانية عبر إداراتها المختصة تبذل جهودًا متواصلة وحثيثة للنهوض بالمحجر البيطري من أجل تحقيق أعلى مستويات السلامة الصحية للواردات الحيوانية، وذلك حماية للثروة الحيوانية في مملكة البحرين من أي آثار سلبية للموجات الوبائية التي تجتاح العالم من وقت لآخر، والذي يتطلب مواكبة التطور في مواجهة المخاطر الإقليمية والدولية التي تسببها الأمراض الحيوانية السارية والمتناقلة والعابرة للحدود.

وبدوره، أكد المهندس إبراهيم بن حسن الحواج وزير الأشغال، أنّ الوزارة تهدف من خلال توسعة المحجر الطبي البيطري في منطقة بوري إلى رفع مستوى المحاجر البيطرية وضمان مطابقتها للمتطلبات والمواصفات والمعايير المعتمدة، والتي تخدم عمليات استيراد وتصدير المواشي وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لها والتأكد من خلوها من الأمراض الوبائية المعدية، حيث يتضمن المشروع إنشاء 3 حظائر للمواشي لرفع الطاقة الاستيعابية للمحجر البيطري إلى 3 آلاف رأس من الماشية.

وبين الحواج بأن مشروع توسعة المحجر البيطري يتم على عدة مراحل، حيث إن مساحة البناء في المرحلة الأولى تبلغ حولي 4 آلاف متر مربع، وتصب في رفع المخزون الاستراتيجي للغذاء في مملكة البحرين.