أكد الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني على ما يجمع مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة من علاقات أخوية تاريخية وثيقة تستند إلى أسس راسخة من الشراكة الاستراتيجية والتنسيق المشترك، وما تشهده من تطور ونماءٍ مستمر بفضل ما تحظى به من رعاية واهتمام من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأشاد وزير المالية والاقتصاد الوطني بأهمية مجلس التنسيق السعودي البحريني الذي يرأسه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية الشقيقة في تعزيز مسارات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين والوصول به إلى الآفاق التي تعكس عمق العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين والأواصر الأخوية التاريخية وإكمالاً لمسيرة تاريخية حافلة من التعاون والتكامل.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني للجنة التنسيق في مجالات الاقتصاد والطاقة والتجارة والصناعة الذي عقد اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي برئاسة مشتركة من الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، وفيصل بن فاضل الإبراهيم وزير الاقتصاد والتخطيط بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي تعد إحدى اللجان الخمس المنبثقة عن مجلس التنسيق السعودي البحريني.



وخلال الاجتماع، استعرض الجانبان أبرز مستجدات تنفيذ المبادرات والتوصيات التي تم التوصل إليها ضمن اللجنة وآليات تنفيذها حيث تشمل المبادرات الموضوعة مجالات وقطاعات عدة كالتجارة والصناعة والطاقة، كما اطلع الجانبان على جهود فرق العمل لتحقيق ما يصبو إليه مجلس التنسيق السعودي البحريني من أهداف تخدم التكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين.