اختارت المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية، الدكتورة فوزية يوسف الجيب مستشار شؤون العلاقات والإعلام بمكتب معالي رئيس مجلس الشورى، لتكون عضوًا بمجلس أمناء الشبكة العربية للتواصل والعلاقات العامة، وذلك للدورة الثانية لمجلس الأمناء، التي تمتد حتى ديسمبر 2024م.

وأشادت المنظمة العربية للتنمية الإدارية بما تمتلكه الدكتورة الجيب، من خبرة واسعة في مجال العلاقات والإعلام، والتي أسهمت في تقدم وتطور الشبكة العربية للتواصل والعلاقات العامة.

وبهذه المناسبة، أعربت الدكتورة فوزية الجيب عن الفخر والاعتزاز بتمثيل مملكة البحرين في الشبكة للدورة الثانية على التوالي، مثمنة مباركة معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى لاختيارها في عضوية مجلس أمناء الشبكة، وما يقدمه معاليه من دعم ومساندة مستمرة لترسيخ مكانة ودور المرأة البحرينية في مختلف المجالات، وإبراز كفاءاتها وإمكانياتها على المستويين الوطني والدولي.



يشار إلى أن اختيار د. الجيب يعود إلى العام 2017م عند تأسيس الشبكة العربية للتواصل والعلاقات العامة، وعينت الدكتورة عضوًا في اللجنة التأسيسية للشبكة العربية للتواصل والعلاقات العامة بعد ترشيحها ومجموعة من الخبراء العرب من قبل المنظمة العربية للتنمية الإدارية في مجال التواصل والعلاقات العامة كأعضاء مؤسسين، لممارسة دور مجلس إدارة الشبكة وذلك لمدة سنة واحدة.

جديرًا بالذكر أن الشبكة العربية للتواصل والعلاقات العامة منبثقة من المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية. وتمثل المنصة العربية في مجال التواصل والعلاقات العامة، وتهدف إلى خلق كيان عربي فاعل يربط مختلف المعنيين في مجال التواصل والعلاقات العامة – مؤسسات وأفراد – ضمن منظومة واحدة لتكريس مبادئ التعاون والتواصل، وتشجيع التفاهم وتبادل الأفكار ونقل الخبرات، ونشر ثقافة التواصل وتعزيز مفاهيم وممارسات العلاقات العامة بالمجتمع العربي.