رفع معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، أطيب التهاني وأجمل التبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظّم حفظه الله ورعاه، بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، التي تحتفي بها مملكة البحرين في الخامس من شهر فبراير كل عام، مؤكدًا معاليه، ببالغ الاعتزاز والفخر، الدور الرائد والتوجيهات الملكية السامية والدعم اللامحدود لهذه القوة الباسلة، التي أرسى وأسس لبناتها الأولى جلالة الملك المعظّم رعاه الله؛ لتكون قوة دفاع البحرين، حصنًا منيعًا للذّود عن الوطن ومنجزاته الحضارية، بجاهزية عسكرية ودفاعية متقدمة.

ونوّه معالي رئيس مجلس الشورى بالدور الذي تضطلع به قوة دفاع البحرين بدعم ورعاية جلالة العاهل المعظّم أيده الله، لهذه القوة العسكرية الباسلة في الذود عن مقدرات الوطن ومكتسباته، وحفظ أمنه واستقراره.



وأشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى أنَّ قوة دفاع البحرين تحظى بالتقدير العميق والثقة الثابتة في تقديم أجمل صور التضحية والولاء والانتماء لمملكة البحرين وقيادتها الحكيمة، والحرص على ضمان استقرار الوطن، وحماية منجزاته، بروحٍ وعقيدة عسكرية ذات أهداف وطنية نبيلة، وقيم رصينة، في سبيل الحفاظ على مكتسبات الوطن ورفعته، داعيًا المولى عزَّ وجلَ أن يعيد هذه المناسبة الوطنية الغالية على جلالة الملك المعظّم حفظه الله، بمزيدٍ من الخير والعزّة والرفعة والمنعة، وعلى

الوطن الغالي بالمزيد من التقدم والازدهار ودوام نعمة الأمن والرخاء والسلام والتعايش والمحبة في ظل قيادة جلالته الحكيمة أيده الله.

وتقدَّم معالي رئيس مجلس الشورى بأسمى آيات التهاني وأجمل التبريكات بهذه المناسبة الوطنية العزيزة، إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، مشيدًا معاليه بالدعم اللامحدود من سموّه الكريم والذي أسهم في تطوير إمكانيات قوة دفاع البحرين، وتعزيز قدراتها، لتبقى حامية للوطن ومكتسباته، وداعمة للمسيرة التنموية الشاملة التي يشهدها الوطن الغالي، سائلًا المولى عزّ وجل أن يحفظ سموّه بموفور الصحة والسعادة، ويبقيه ذخرًا وسندًا للوطن الغالي، لمواصلة الجهود الخيرة لاستمرار التقدم والازدهار الذي تشهده مملكة البحرين في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه.

وهنَّأ معالي رئيس مجلس الشورى صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، معربًا معاليه عن بالغ الاعتزاز والتقدير والثناء بالجهود الوطنية المخلصة التي يقوم بها معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين في تطوير المنظومة العسكرية والدفاعية، واستمرار رفع جاهزية قوة دفاع البحرين لتحافظ على مكانتها المرموقة على المستويين الإقليمي والدولي.

وأثنى معالي رئيس مجلس الشورى على المستوى الرفيع الذي بلغته قوة دفاع البحرين من حيث الكفاءة والتميّز لتضيف إلى ما حققته مملكة البحرين من إنجازات كبرى في عهد جلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه، متمنيًا لمعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين ولجميع منتسبي قوة دفاع البحرين، دوام التوفيق والسداد في أداء الواجب الوطني النبيل، والحفاظ على مكتسبات ومنجزات الوطن الغالي.

كما بارَكَ معالي رئيس مجلس الشورى إلى سعادة الفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي، وزير شؤون الدفاع، بهذه المناسبة الوطنية، مقدّرًا معاليه العطاء والجهود

الوطنية التي يقوم بها سعادته في تطوير المنظومة العسكرية والدفاعية، واستمرار رفع جاهزية قوة دفاع البحرين لتحافظ على مكانتها المرموقة على المستويين الإقليمي والدولي.