ترأس وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة بيت الأسرة للتمويل المتناهي الصغر، السيد جميل بن محمد علي حميدان، اجتماع مجلس الادارة الثاني للعام الحالي 2021، عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة، الدكتور مصطفى السيد، والرئيس التنفيذي للبنك وعضو مجلس الإدارة، الدكتور خالد عبد الله عتيق، وأعضاء مجلس إدارة بيت الأسرة.

واستعرض الاجتماع العديد من الموضوعات، حيث تمت الموافقة على الميزانية السنوية للبنك، وإقرار البيانات المالية للربع الأول من العام الحالي. كما استعرض الأعضاء نتائج عمل البنك خلال الفترة الحالية لجائحة كوفيد-19 وخطط العمل المستقبلية، والتي تضمنت تعزيز مساهمة البنك في الاقتصاد الوطني استناداً إلى خبراته في مجال دعم ومساندة رواد الأعمال والأسر المنتجة، حيث حقق البنك أرباحاً تشغيلية بمقدار 79,128 ألف دينار بحريني.

وقد وافق مجلس الإدارة على سياسات بيت الأسرة لتعزيز مكانته المحلية كونه سباقاً في إتباع أفضل الممارسات التنموية، ودوره في تحسين مستوى دخل مئات الأفراد والأسر من ذوي الدخل المحدود وكبار المواطنين وربات البيوت وفئة الباحثين عن عمل، عبر تمويل أفكارهم ومشروعاتهم التنموية، وتقديم الاستشارات المناسبة لهم ومساعدتهم على النهوض بأعمالهم وأنشطتهم، فضلاً عن تزويدهم بالخطط اللازمة لتسويق منتجاتهم، وتدريبهم على مهارة إدارة الأعمال الأساسية.

وبهذه المناسبة، نوه حميدان بالجهود المبذولة خلال الفترة الماضية، لاسيما في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم، مؤكداً في هذا الشأن على أهمية الالتزام بأعلى معايير الحوكمة المؤسسية التي حققت تطوراً بارزاً في صناعة التمويل المتناهي الصغر في المملكة، الى جانب تحقيق التوازن الصحيح والمناسب للارتقاء بمستوى وجودة الخدمات المقدمة للعملاء.

وأكد سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية بأن تبني بيت الأسرة للتمويل المتناهي الصغر للمنهجية الاستباقية لتطوير الأعمال التنموية، ساهم بإيجابية في خلق المزيد من فرص العمل للمواطنين، إلى جانب تعزيز مساهمة الأسر المنتجة ورواد الأعمال المستفيدين من الخدمات التمويلية في دورة الاقتصاد الوطني من خلال مشاريعهم الإنتاجية والاقتصادية الملبية لحاجات السوق المحلي الاستهلاكية، والتي من خلالها سطروا قصص نجاح مميزة تحتذى.