كشف وكيل الثروة الحيوانية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني سعادة الدكتور خالد أحمد حسن بأن مملكة البحرين استطاعت تحقيق مراحل متقدمة للقضاء على مرض الحمى القلاعية، ومن المتأمل أن يتم اعلان خلو مملكة البحرين من المرض مع نظام التحصين 2023 لتكون اول دولة في منطقة الخليج في السيطرة على المرض.

وشاركت وكالة الثروة الحيوانية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني في الدورة التدريبية والتي حملت عنوان "تحديث الخطط الاستراتيجية لمرض الحمى القلاعية"، وذلك تحت رعاية المنظمة العربية للتنمية الزراعية وبمشاركة بعض الدول الأفريقية، والتي عقدت من 7 إلى 9 يونيو 2021.

وأشار الوكيل إلى أن هذه الدورة تهدف إلى تحديث الاستراتيجيات العالمية ومسار مرض الحمى القلاعية لدول منطقة الشرق الأوسط.

وقال :"خلال الدورة تمت مراجعة ومناقشة تقدم الدول فيما يتعلق بالرؤية التي حددتها المنطقة للقضاء على مرض الحمى القلاعية في المجترات، وقد أثبتت مملكة البحرين بأنها استطاعت تحقيق مراحل متقدمة للقضاء على المرض ومن المتأمل أن يتم اعلان خلوها من المرض مع نظام التحصين 2023 فتكون اول دولة في منطقة الخليج في السيطرة على المرض".

كما تمت مراجعة المراحل التي وصلت لها كل دولة من مراحل برنامج السيطرة على المرض، إلى جانب عرض الملف للمصادقة في الدورة، إضافة إلى مناقشة التقدم المحرز في المكافحة الإقليمية لمرض الحمى القلاعية.

وخلال الدورة التي شارك فيها المعنيين بوكالة الثروة الحيوانية تم تحديد التحديات واحتياجات البلدان للتقدم في مراحل PCP-FMD ، كما تم وضع خطة إلى البلدان لإحراز تقدم تدريجي في مكافحة مرض الحمى القلاعية .