نظم مركز البحوث الأمنية بالأكاديمية الملكية للشرطة، تحت رعاية الفريق طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام، ندوة "دور تعزيز الولاء الوطني في ترسيخ قيم المواطنة" عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور العميد فواز حسن الحسن آمر الاكاديمية الملكية للشرطة وشارك في طرحها الدكتور الشيخ راشد بن محمد الهاجري رئيس الأوقاف السنية، والدكتورة أحلام أحمد العامر الوكيل المساعد للمناهج والإشراف التربوي بوزارة التربية والتعليم، والدكتور يوسف محمد إسماعيل مدير إدارة وسائل الإعلام بوزارة شئون الاعلام، والأستاذة هالة احمد سليمان مدير المكتب التنفيذي للخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة.

وحضر الندوة نائب آمر الأكاديمية الملكية للشرطة و186 مشاركا من منسوبي وزارة الداخلية ومن مختلف مؤسسات المملكة العامة والخاصة.

وفي بداية الندوة ألقى العميد فواز الحسن نائب راعي الفعالية كلمة قال فيها، ان الخطة الوطنية التي أطلق مبادئها الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية تحت شعار "بحريننا" قد استمدت من الرؤية الملكية السامية التي أطلقها حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى عاهل البلاد حفظه الله ورعاه، مع بداية العهد الإصلاحي والقائمة على تعزيز الولاء والانتماء وترسيخ قيم المواطنة، ونشر التسامح والتعايش والاعتدال، والالتزام بالوحدة الوطنية الجامعة لكل أبناء المجتمع، وحفظ الأمن الوطني والاستقرار المجتمعي.

وأعرب آمر الأكاديمية الملكية للشرطة عن شكره وتقديره لرئيس الأمن العام لرعايته للندوة، منوهاً بدعم رئيس الأمن العام المستمر لبرامج وفعاليات الأكاديمية بما يسهم في تحقيق رسالتها في تطوير العلوم الشرطية والقانونية والاجتماعية والإنسانية في إطار من القيم والمبادئ السامية المستمدة من الدين الإسلامي الحنيف والعادات والتقاليد البحرينية العربية الأصيلة وتعميق الوعي الوطني.

وأكد آمر الأكاديمية الملكية للشرطة أن حب الوطن في القلوبِ ويعبر عنه بالفعل والانتماء، وذلك من خلال الالتزام بالحقوق والواجبات التي وضعها الدستور، حيث إن للمواطنةِ أشكالاً عدة، منها تضحية المواطنة وإبداعية المواطَنة، وعندما نتسلح بإبداعية المواطَنة يكون لكل فردٍ مِنَّا دورٌ في تعزيز وتماسك الوحدة الوطنية والانتماء والولاء للوطن وللملك.

واشتملت الندوة التي أدارتها الدكتورة لولوة البودلامة المستشار في وزارة شئون الإعلام على أربع أوراق عمل، حيث قام الدكتور الشيخ راشد بن محمد الهاجري رئيس الأوقاف السنية بطرح ورقة العمل الأولى والتي كانت بعنوان "تعزيز الولاء والانتماء الوطني.. رؤية شرعية" والتي اشتملت على حقوق الوطن على المواطن والمتمثلة في اتباع ولي الأمر وإعزازه، وإتقان العمل في كل ميدان لحفظ ورعاية مكتسبات وإنجازات الوطن.

واستعرضت الوكيل المساعد للمناهج والإشراف التربوي بوزارة التربية والتعليم في ورقة العمل الثانية تحت عنوان "المواطنة.. تربية وتنمية" المبادرات الخاصة بوزارة التربية والتعليم في مجال المواطنة والانتماء الوطني وذلك عبر تطوير المناهج الدراسية وإضافة مقررات المواطنة وحقوق الإنسان ومقرر تاريخ البحرين وتطوير مقرر الثقافة الشعبية، بالإضافة إلى تنظيم الفعاليات الوطنية مثل البحرين أولا والبحرين في القلوب، كما نوهت بجهود الوزارة في تفعيل الشراكات مع الجهات ذات العلاقة بتعزيز الانتماء والولاء الوطني.

وشارك مدير إدارة وسائل الإعلام بوزارة شئون الإعلام بطرح ورقة العمل الثالثة والتي كانت بعنوان " دور الإعلام في تعزيز الهوية الوطنية" حيث تطرق الى دور الاعلام في تعزيز مفهوم الولاء والانتماء الوطني عبر تقديم محتوى إعلامي يعزز الهوية الوطنية وتقديم الصورة المشرفة للبحرين وتسليط الضوء على إنجازاتها عبر مختلف وسائل الاعلام، مشيرا إلى أن وزارة الاعلام قامت بالعديد بالمبادرات في دعم الخطة الوطنية تتمثل في تفعيل القوانين والأنظمة ومواثيق الشرف الإعلامية، وتوظيف البرامج الاذاعية والتلفزيونية ودعم الإصدارات الوطنية.

وقدمت مدير المكتب التنفيذي للخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة ورقة العمل الرابعة بعنوان "تعزيز القيم الوطنية والأمن الاجتماعي والوقائي" وذلك بعرض الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة وما تضمنته من مبادئ وقيم، واعتماد عدة برامج ومبادرات كبرامج الانتماء وحملات العلاقات العامة.

وفي ختام الندوة، عرض آمر مركز البحوث الأمنية نتائج الندوة على المشاركين والتي تضمنت أهمية مواصلة الفعاليات والبرامج لغرس حب الوطن، والتأكيد على أن ولي الأمر شريك أساسي للعملية التعليمية والعملية عبر تأهيل أبنائهم على حب الوطن، كما ان الاعلام هو الشريك الأساسي في تنفيذ الخطة الوطنية لتعزيز المواطنة، وذلك من خلال دوره في توظيف قصص النجاح للبحرينيين وعرضها في وسائل الإعلام والاتصال المختلفة حتى تكون دافعا للشباب لتعزيز منظومة المواطنة.

كما اشتملت نتائج الندوة، على أهمية الاستمرار بطرح المبادرات المعنية بتعزيز الولاء والانتماء الوطني والتأكيد بأن هويتنا في قيمنا متمثلة بالعدل والشراكة والتوافق، والتركيز على المبادرات الشبابية مثل المعسكر الصيفي التي تقوم به الأكاديمية والاصدارات والمجلات الوطنية التي تصدرها الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية بوزارة الداخلية والتي من شأنها تعزيز مفهوم المواطنة.