قام السيد حسن بوهزاع رئيس جمعية الكلمة الطيبة في حفل أقيم مساء اليوم بتسليم المشاركين في برنامج "شغف"، الذي أطلقته الجمعية خلال الفترة الماضية، شهادات اجتياز الدورات التدريبية التي تضمنها البرنامج، وذلك تقديرا لجهودهم وما أبدوه من اهتمام وكفاءة وفعالية خلال الدورات، والتي استهدفت سبل تعزيز الجوانب الشخصية والحياتية للشباب في العديد من المجالات ومنها، الاعلام والمهارات الحياتية والتكنولوجيا والقيادة والتنمية البشرية، وقدمها نخبة من المدربيين البحرينيين.

وبهذه المناسبة، أكد السيد حسن بوهزاع أن جمعية الكلمة الطيبة، وإيمانا منها بأهمية دور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز ثقافة الشباب وتنمية مهاراتهم وصقل مهاراتهم، تحرص على تنظيم وعقد العديد من الدورات والورش والفعاليات ذات الصلة التي تستقطب فيها كوكبة من الكوادر البحرينية في مختلف المعارف والمهارات الحياتية والعملية.

وأضاف أن برنامج "شغف" نجح في تحقيق أهدافه التوعوية والثقافية، وشهد تنوعًا في الموضوعات المطروحة والأنشطة المقدمة للشباب والنشء، والتي تم تقديمها عبر 20 دورة ركزت على الارتقاء بالجوانب الابداعية لدى المشاركين، وتدريبهم على أفضل السبل والأفكار غير التقليدية التي من خلالها يمكنهم الاسهام في تطوير قدراتهم الذهنية والشخصية والعملية، وبما يعزز من دورهم في خدمة مجتمعهم ووطنهم.

وأعرب بوهزاع عن اعجابه بمستويات التفاعل الايجابية التي شهدتها كل دورات برنامج "شغف"، وهو ما يعكس ما يتمتع به شباب البحرين من رغبة في تطوير وبناء شخصياتهم ، الأمر الذي يدعم سعي مملكة البحرين وخطواتها على صعيد الاستثمار في العنصر البشري باعتباره الثروة الحقيقية للوطن والذي تقوم على سواعده مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها المملكة في مختلف المجالات.

وأشاد بالجهود المتميزة التي بذلها فريق المدربين خلال دورات البرنامج، وحرصهم الوفير على نقل خبراتهم وخلاصة أفكارهم وتجاربهم للمشاركين في أجواء من المودة والتفاعل البناء، معربا عن خالص شكره وتقديره لهم على هذه الجهود المشكورة.

كما أعرب عن خالص التهاني للمشاركين في دورات برنامج "شغف" من الشباب البحريني على مداخلاتهم وأفكارهم غير التقليدية التي طرحوها وناقشوها وكانت مصدرًا لإثراء المحاضرات والندوات، وجسدت الوعي الحضاري والثقافي الكبير لدى أبناء البحرين، متمنيا لهم مزيدًا من النجاح والتوفيق في حياتهم العملية والمستقبلية.

وأشار حسن بوهزاع إلى أن جمعية الكلمة الطيبة ستواصل تنظيم مثل هذه الفعاليات والأنشطة المخصصة للشباب، وبما يتماشى مع رسالتها ودورها المجتمعي، وبالشكل الذي يسهم في تخريج أجيال مدربة ومؤهلة وفق أحدث الأساليب التي تمكنها من تنمية ذاتها وخدمة وطنها ومحيطها الاجتماعي.

وقد حضر الحفل مجلس إدارة الجمعية وجميع المدربين والمشاركين في الورش والدورات التدريبية التي تم تنظيمها ضمن برنامج "شغف".

الجدير بالذكر أنه قد شارك في تقدم دورات برنامج "شغف" كل من: المدرب أسامة بحر، الكوتش عايشة دانش، المدرب محمد القوتي، الدكتور محمد السيد، المدرب ايمن التاجر، المدربة عالية الجنيد، كوتش السعادة هاجر الفضالة، المدرب أحمد بوهزاع، المدرب سامي العمادي.

وتمثلت أهداف البرنامج في استخدام طرق وأساليب تدريبية حديثة لرفع مستويات وخبرات المشاركين فيه، وبناء كفاءات وقدرات الشباب في مختلف المجالات، وتمكين الشباب بالأدوات لتطوير آليات التفكير الابتكاري، والاستعانة بذوي الاختصاص والخبرة من المدربين والاستشاريين في مجال التنمية البشرية والاجتماعية والمعلوماتية لتحقيق الأهداف المنشودة.