أجرى وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، زيارة إلى جامعة "يشيفا" في مدينة نيويورك.

وكان في استقباله البروفيسور إيري بيرمان، رئيس الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس.

وخلال الزيارة، ألقى الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة محاضرة تحدث فيها عن أهمية دور المؤسسات البحثية والأكاديمية العالمية في دعم ثقافة السلام والتسامح والحوار والتفاهم والاحترام المتبادل. كما تطرق إلى الجهود المبذولة لتفعيل اتفاق السلام الإبراهيمي كنموذج للتعاون المشترك.

وأكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، تتبنى السلام خيارًا استراتيجيًا ثابتًا تنطلق من خلاله أطر المبادرات والشراكات في منطقة الشرق الأوسط، موضحًا أن المملكة وضعت الحوار والتفاهم في جوهر سياستها الخارجية.

وفي ختام اللقاء، أجاب سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة عن أسئلة واستفسارات الحضور، مشيرًا إلى أهمية مثل هذه اللقاءات في تعزيز التفاهم المشترك كي يكون الفكر في خدمة السلام والازدهار.

صور


صور