اختتم معهد البحرين للتنمية السياسية فعاليات البرنامج التوعوي التحليلي "نهج"، حيث تناول عبر حلقات نقاشية مركّزة ومتخصصة النهج الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والأبعاد السياسية والقانونية والاجتماعية والاقتصادية في ميثاق العمل الوطني، ودوره في التحول الديمقراطي والتحديث السياسي لمملكة البحرين، وتأثيراته المباشرة على مسيرة المشروع التنموي الشامل الذي تعيشه المملكة في مختلف المجالات.

وقدم البرنامج، الذي انطلق في التاسع عشر من سبتمبر الماضي عبر الاتصال المرئي، مجموعة من الخبراء والأكاديميين من مملكة البحرين، حيث تم تزويد المشاركين بالمعلومات والمبادئ التي اعتمدها النهج الاصلاحي لجلالة الملك المفدى في مختلف المجالات، وصولاً إلى تحقيق النقلة الديمقراطية في مسيرة العمل السياسي في المملكة.

وعبر المحاضرات المختصة تم تعريف المشاركين بمهارات التحليل السياسي واستشراف المستقبل السياسي، والعمل على تكوين كوادر وطنية قادرة على إثراء العمل السياسي، إلى جانب التعريف بالأدوات والمهارات اللازمة في التعامل الايجابي مع العمل السياسي، ضمن ثوابت وقيم المجتمع والتشريعات الوطنية المنظمة للعملية السياسية في المملكة.

وتضمن البرنامج عددًا من الجلسات النقاشية؛ حيث تناولت الجلسة الأولى "تاريخ مملكة البحرين الحديث"، فيما تناولت الجلسة الثانية "ميثاق العمل الوطني.. خطوة في طريق التحديث الوطني الشامل" بينما تناولت الجلسة الثالثة "أثر مشاركة المرأة في عملية التحول الديمقراطي"، أما الجلسة الرابعة فكانت بعنوان "البعد الاجتماعي للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى"، وخصصت الجلسة الخامسة من البرنامج للحديث عن "البعد الاقتصادي للمشروع الإصلاحي"، أما الجلسة السادسة والأخيرة فتناولت "السياق القانوني للمشروع الإصلاحي".

فيما اختتمت فعاليات البرنامج بجلسة نقاشية موسعة مع المشاركين، حيث تم استعراض أهم الخطوات التاريخية ومراحل التحديث الشامل لمستقبل مملكة البحرين، وأبرز المعلومات المتعلقة باللجنة المشكلة لإعداد الميثاق الوطني، ومراحل صياغة الميثاق والاتفاق على رؤية وطنية جامعة وأبرز ما تضمنه من إصلاحات ومكاسب وطنية.

وفي نهاية البرنامج أعرب المشاركون عن شكرهم لمعهد البحرين للتنمية السياسية على ما يقوم به من دور هام في رفع مستوى الوعي السياسي لدى كافة فئات المجتمع، إلى جانب ما يوليه من عناية خاصة في تعزيز قيم الولاء والانتماء الوطني في المجتمع، عبر ما يقدمه من برامج تعني بالتأكيد على الدور الكبير والهام الذي أحدثه ميثاق العمل الوطني في مسيرة العمل السياسي في المملكة، مع التركيز على نهج وفكر جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وما يتمتع به جلالته من نظرة استشرافية لمستقبل مملكة البحرين.