أشادت الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة الأمين العام لمجلس التعليم العالي نائب رئيس مجلس أمناء مجلس التعليم العالي، عضو المجلس الأعلى للمرأة بمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين المجلس الأعلى للمرأة ومركز "وودرو ويلسون" الدولي للباحثين بواشنطن، مؤكدة أنها تأتي استمرارا للجهود المتميزة للمجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى حفظها الله في الارتقاء بالمرأة في شتى المجالات وإنجاز المبادرات المتقدمة والنوعية التي تصب في صالح المرأة.

وقالت الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى إن مذكرة التفاهم تجسد حرص المجلس على التوازن بين الجنسين ومساعيه الدؤوبة لتحقيق شراكات دولية فاعلة، بهدف تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الدولية لتأطير الجهود الداعمة لتحقيق التوازن بين الجنسين، وإدماج حقيقي ومستدام للمرأة البحرينية في العملية التنموية.

وأكدت أن مذكرة التفاهم مع مركز "وودرو ويلسون" الدولي للباحثين بواشنطن ستفتح آفاقًا كبيرة ومتطورة للتعاون المشترك عبر تنظيم المنتديات ذات العلاقة بالمرأة، واستشراف التميز من تقارير التنافسية العالمية والتقارير الدولية، وإصدار تقارير نوعية من المجلس الأعلى للمرأة في مجال التوازن بين الجنسين، وتأثير ذلك على النمو الاقتصادي.

وبينت الدكتورة الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة بأن مذكرة التفاهم تتوافق مع رؤية الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي، بأن تصبح مملكة البحرين مركزا اقليميا رائدا لتعليم عالٍ ذي جودة يخرج طلبة مزودين بالمهارات والمعارف والسلوكيات المطلوبة لتحقيق النجاح في الاقتصاد العالمي، كما أنها تنسجم مع محاور الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتي تسعى من خلالها بأن تتميز البحرين في حقول البحث العلمي الأساسية ذات الأهمية للاقتصاد والرفاه الاجتماعي في المملكة، وامتلاك قدرات البحث العلمي اللازمة للوصول الى المعرفة العالمية واستخدامها.