أكدت رئيسة جامعة البحرين الدكتورة جواهر بنت شاهين المضحكي، أهمية توسيع مجالات التعاون المشترك مع معهد البحرين للتنمية السياسية بما يسهم في تعزيز ثقافة المواطنة في المجتمع البحريني.

جاء ذلك لدى استقبال رئيسة الجامعة يوم الأحد (21 نوفمبر 2021م) في مقر الجامعة في الصخير، كلاً من نائب رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية الدكتورة الشيخة مي بنت سليمان العتيبي، والمدير التنفيذي للمعهد إيمان فيصل جناحي.

ولفتت رئيسة جامعة البحرين إلى أن هذه العلاقات تساهم بشكل كبير في تنمية الكوادر البشرية، وتأصيل أسس التعاون بين المؤسسات الوطنية المختلفة، لتلبية متطلبات التنمية المستدامة، والمتغيرات المستقبلية، مشيدة بإسهامات معهد التنمية السياسية البحثية القيمة في دفع المسيرة الديمقراطية في مملكة البحرين، التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، حفظه الله ورعاه.

من جانبها، قالت د. الشيخة العتيبي، بأن جامعة البحرين تزخر بالطاقات الشبابية التي أسهم خريجوها بفاعلية في الحياة السياسية في مملكة البحرين، كما شارك عدد كبير منهم في النشاطات والفعاليات التي أقامها المعهد على مدى السنوات الماضية، مؤكدة أن الكثير من برامج معهد البحرين للتنمية السياسية تتوجه إلى شباب الوطن بوصفهم القوة المحركة للتغييرات الإيجابية المنتظرة.

جدير بالذكر أن جامعة البحرين قد وقعت مذكرة تفاهم مع معهد البحرين التنمية السياسية في شهر مايو الماضي (2021م) ، لبناء الشراكات الوطنية.

وفي إشارة إلى التعاون المشترك، تدعم جامعة البحرين المعهد بالكوادر الأكاديمية المتخصصة لإنجاز أنشطة المعهد وفعالياته، ويتعاون الجانبان في إعداد البرامج التدريبية المتعلقة بتأهيل الطلبة المتوقع تخرجهم من الجامعة لسوق العمل، إذ تولي الطلبة الكثير من الاهتمام لبناء مستقبلهم العلمي والمعرفي.