عقد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، اليوم، جلسة مباحثات مع السيد نيكوس ديندياس، وزير خارجية جمهورية اليونان الصديقة، في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى مملكة البحرين.

وخلال الاجتماع، بحث الوزيران علاقات الصداقة الوطيدة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية اليونان، وما تشهده من نمو وتطور كبيرين، كما بحثا سبل تعزيز وتنمية التعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية لما فيه خير وصالح البلدين والشعبين الصديقين، بالإضافة إلى استعراض تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة والتحديات التي تواجه دولها، والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية.

وتم التأكيد خلال جلسة المباحثات على عمق علاقات الصداقة والاحترام المتبادل التي تربط بين البلدين الصديقين، والرغبة المتبادلة في مواصلة الجهود لتطوير علاقات الصداقة والتعاون المشترك والارتقاء بها إلى آفاق أشمل بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين، مؤكدين على ضرورة استمرار تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين والوفود الرسمية.

كما تم التوقيع خلال جلسة المباحثات على مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية في البلدين، لبحث تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتقييم التطورات والمستجدات في المسائل الثنائية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والتكنولوجية والعلمية والتعليمية.

حضر الاجتماع، الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية، وسعادة السفير كونستينوس بيبريجوس، سفير جمهورية اليونان المعين لدى مملكة البحرين والمقيم في الكويت، والسفير د. منيرة بنت خليفة آل خليفة، مدير عام أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، والسفير د. أروى حسن السيد، رئيس قطاع شؤون حقوق الإنسان بوزارة الخارجية، والسيد أحمد إبراهيم القرينيس، رئيس قطاع الشؤون الأوروبية بوزارة الخارجية.