رحّب النائب عبدالله الذوادي عضو لجنة الخارجية و الدفاع و الأمن الوطني بمجلس النواب و عضو مجموعة العلوم و التكنولوجيا في الاتحاد البرلماني الدولي باستراتيجية قطاع الصناعة 2022-2026، وما تتضمّنه من أولويات وبرامج متعددة تهدف إلى تطوير هذا القطاع الواعد وتنمية مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي.

ولفت إلى محاور الاستراتيجية الهامة التي تدعم الأهداف المنشودة، لا سيّما محور دعم التكنولوجيا الحديثة و توفير فرص العمل والتدريب للمواطنين، وتوجيههم مهنياً عبر عدد من المبادرات التي من شأنها أن تؤهّلهم وتمكّنهم من كسب الخبرات والمهارات، وهو ما يتماشى مع خطة التعافي الاقتصادي.

وفي هذا السياق، أشاد الذوادي بجهود صندوق العمل (تمكين) في وضع برامج متكاملة تضمن تحقيق هذه الهدف وبما يؤول إلى تنمية مهارات البحرينيين وتوفير فرص نوعية لهم، إلى جانب الدور الهام الذي يؤديه في دعم جهود تحوّل القطاع الصناعي نحو الثورة الصناعية الرابعة بشكلٍ عام.

وذكر الذوادي أنّ حرص الاستراتيجية على تنفيذ عدد من المشاريع الاستراتيجية والاستثمارية ومشاريع تطوير البنية التحتية ستسهم في تحفيز قطاع الصناعة ليلعب دوراً أكبر في مسيرة البناء والتطور بمملكة البحرين.

ونوّه الذوادي على دعم مجلس النواب لهذه الاستراتيجية، ذلك إيماناً بأهمية التعاون البناء بين السلطة التشريعية والحكومة الموقرة، وتطوير مسار العمل المشترك فيما بينهما، باعتباره حجر الأساس الذي تقوم علية الجهود الوطنية لإثراء مسيرة الإنجاز والتطوير والتحديث، وبما ينعكس إيجاباً على مصلحة الوطن والمواطن.