فازت شركة يوسف بن أحمد كانو بجائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة كأفضل داعم وراعٍ لمشاريع الأسر المنتجة المحلية، في حفل تكريم الفائزين بجائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتشجيع الأسر المنتجة في نسختها الـ 16 على المستوى المحلي، والـ 7 على المستوى العربي والذي أقامته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمجمع العاصمة لمنتجات الأيدي البحرينية

وذلك بحضور سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة رئيسة مجلس إدارة "إنجاز البحرين" وسمو الشيخة نيلة بنت حمد آل خليفة نائبة رئيسة مجلس أمناء "المبرة الخليفية" رئيسة المؤسسة الملكية للإنقاذ والسلامة البحرية وسعادة السيد جميل بن محمد علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية، هذا وتفضلت سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة، بتسليم الجائزة الى السيد نبيل خالد كانو، عضو مجلس إدارة شركة يوسف بن أحمد كانو.



وبهذه المناسبة، صرح السيد نبيل خالد كانو قائلاً" يسعدني أن أعبر عن فخرنا واعتزازنا بفوز الشركة عن فئة أفضل راع وداعم لمشاريع الأسر المنتجة، كما يسعدني أن أعبر عن فخرنا واعتزازنا بجهود صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، حفظها الله، لتطوير البرامج والمشروعات الموجهة للأسر المنتجة البحرينية لضمان تنميتها واستدامتها، عبر تبني منهج التميز والتنافسية في العديد من المبادرات التجارية لزيادة دخل الأسر ودعم استقرارها وتعزيز مكانتها، لتكون مساهمة وأكثر فاعلية في دعم الاقتصاد الوطني.

وأضاف بأن فوز الشركة يأتي ترجمة فعلية لتطلعات رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة في إطار عملها المستمر لتعزيز مبادئ الشراكة المجتمعية ودعم ومساندة الجهود الوطنية للارتقاء بجودة المبادرات البحرينية الواعدة واستدامتها، مؤكداً حرص الشركة على بناء شراكة مجتمعية مع المؤسسات الحكومية في شتى المجالات، وبالأخص وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لما تقدمه الوزارة من مبادرات ومشاريع تنموية اجتماعية لمختلف شرائح المجتمع البحريني تعكس توجهات قيادتنا الحكيمة.

تجدر الإشارة الى أنه تم مؤخراً التوقيع بين شركة يوسف بن أحمد كانو ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية اتفاقية مشتركة تقوم بموجبها الشركة بتمويل بناء مركز اجتماعي شامل بمحافظة العاصمة، تحت مسمى "مركز مبارك كانو الاجتماعي الشامل"، والذي سيكون أول مركز من نوعه في مملكة البحرين لدعم الأسر المنتجة من خلال توفير البيئة المناسبة لإنتاج المنتجات المتنوعة وتجهيزها لعرضها للسوق ويأتي هذا المشروع في إطار التعاون الوثيق والمستمر بين القطاعين العام والخاص في سبيل الارتقاء بالخدمات التنموية المقدمة للمواطنين.

ويهدف المشروع إلى تقديم خدمات اجتماعية وتنموية لجميع أفراد المجتمع البحريني، إلى جانب تعزيز روح التماسك والتلاحم المجتمعي من خلال البرامج والمشاريع الاجتماعية والتنموية المختلفة، فضلاً عن تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية مع قطاعات المجتمع الحكومية والأهلية والخاصة، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.