تحت رعاية وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد، تنظم جمعية البحرين لشركات التقنية "بِتِك" لقاءها السنوي الرمضاني للعاملين في قطاع المعلومات والاتصالات بمملكة البحرين تحت عنوان "تعزيز الترابط بين مكونات القطاع التقني"، وذلك بحضور مرتقب لنحو 150 من قادة القطاع وأصحاب الشركات الأعضاء وغير الأعضاء في الجمعية، والخبراء، ورواد الأعمال والمهتمين .

ويتضمن اللقاء منتدى يتحدث فيه بشكل رئيسي ضيفة الشرف السيدة فجر صالح الباجه جي المدير العام لصندوق الأمل، إضافة إلى متحدثين آخرين يستعرضون محاور عديدة ذات صلة بصناعة تقنية المعلومات والاتصالات وفرص النمو أمام هذه الصناعة وتعزيز مساهمتها في دعم التحول الرقمي واقتصاد المعرفة بمملكة البحرين .

وأعرب رئيس جمعية البحرين لشركات التقنية السيد طارق فخرو عن شكره لسعادة وزير المواصلات والاتصالات على رعاية هذا اللقاء الرمضاني السنوي، وقال "كعادتنا في كل رمضان، نجمع جميع المشتغلين والمهتمين في القطاع التقني بمملكة في البحرين في مكان واحد لتحقيق الفائدة وبناء الشراكات المثمرة وتعزيزها ".

وأشار السيد فخرو إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار حرص "بِتِك" على أن تكون المنصة التي يلتقي خلالها صناع القرار في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من القطاعين الحكومي والخاص، للتشاور فيما يخص بتطوير هذا القطاع من جميع النواحي، وتعزيز تنافسيته وزيادة قدرته على دعم النمو الاقتصادي .

واعتبر أن أهمية اللقاء الرمضاني السنوي لـ "بِتِك" هذا العام تأتي كونه الأول من نوعه بعد الإعلان عن استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي 2022-2026 كأحد أولويات تنمية القطاعات الواعدة بخطّة التعافي الاقتصادي، وقال "لذلك نحن نترقب أن يشهد هذا اللقاء الذي يجمع قادة القطاع في القطاعين الحكومي والخاص تقديم المزيد من الشروحات والتصورات حول هذه الاستراتيجية ذات الأهداف الطموحة، والدور المرتقب لشركات تقنية المعلومات والاتصالات البحرينية لمساهمتها في تحقيق هذه الأهداف ".

وتقيم جمعية البحرين لشركات التقنية هذا اللقاء يوم الاثنين 11 يونيو 2022 في فندق دبلومات راديسون بلو، وتحت رعاية كل من شركات صلة الخليج واتصال كوم بالفئة الذهبية وبالفئة الفضية شركات مستقبل الخليج، وثنك سمارت للتدريب، وتكوسمارت للتطوير، ووورك سمارت للفعاليات، والمؤيد للكمبيوتر الشرق الأوسط، وأطياف للحلول الإلكترونية، وفخرو لخدمات تقنية المعلومات .