ارتفعت أسعار النفط بنحو 1.5% الجمعة، لتسجل عند التسوية الزيادة الأسبوعية الثانية على التوالي.

إذ رفعت عقوبات الاتحاد الأوروبي الوشيكة على النفط الروسي احتمالات شح الإمدادات وجعلت المتعاملين يتجاهلون المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.49 دولار يما يعادل 1.3% لتسجل عند التسوية 112.39 دولار للبرميل.

وقفز خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.51 دولار أو 1.4% إلى 109.77 دولار للبرميل.

وقال فيل فلين المحلل في برايس فيوتشرز جروب "على المدى القريب، العوامل الأساسية للنفط إيجابية، وليس هناك ما يعرقلنا سوى المخاوف من تباطؤ اقتصادي في المستقبل".

وعلى أساس أسبوعي، ارتفع غرب تكساس الوسيط بنحو 5%، فيما تقدم خام برنت بنحو 4% بعد أن كشف الاتحاد الأوروبي خططا لفرض حظر على النفط الروسي في إطار حزمة عقوبات أشد صرامة بشأن الصراع في أوكرانيا.

قالت ثلاثة مصادر في الاتحاد الأوروبي لرويترز إن الاتحاد يجري تغييرات على خطة العقوبات على أمل كسب الدول المترددة وتأمين الدعم بالإجماع المطلوب من الدول الأعضاء البالغ عددها 27.

ودعا الاقتراح الأولي إلى إنهاء واردات الاتحاد الأوروبي من الخام والمنتجات النفطية الروسية بحلول نهاية هذا العام.

وارتفع عدد منصات النفط الأمريكية، وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي، خمسا إلى 557 هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2020.