أعلن بنك البحرين الوطني عن زيادة بنسبة 24% في صافي الربح العائد للمساهمين ليبلغ 19.4 مليون دينار بحريني (51.5 مليون دولار أمريكي)، وذلك لفترة الربع الأول المنتهي في 31 مارس 2022، مقارنة مع 15.6 مليون دينار بحريني (41.4 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام 2021. ويُعزى ارتفاع صافي الربح – في معظمه – إلى ارتفاع دخل الفوائد من القروض وانخفاض متطلبات المخصصات في عام 2022، وذلك بسبب المخصصات الوقائية الاحترازية التي تم وضعها في السنوات الماضية.

ارتفعت ربحية السهم الواحد للربع الأول من العام 2022 إلى 9 فلس بحريني (2 سنت أمريكي) مقابل 8 فلس بحريني (2 سنت أمريكي) للفترة ذاتها من العام 2021.

شهد إجمالي الدخل الشامل العائد لمساهمي بنك البحرين الوطني خلال الربع الأول من العام 2022 ارتفاعًا بنسبة 154% ليصل إلى 40.9 مليون دينار بحريني (108.5 مليون دولار أمريكي)، مقارنة مع 16.1 مليون دينار بحريني (42.7 مليون دولار أمريكي) في العام 2021. وتُعزى الزيادة بشكل أساسي إلى تحركات القيمة السوقية للسندات السيادية ومحافظ الأسهم.

ارتفع الدخل التشغيلي في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 10% ليبلغ 42.5 مليون دينار بحريني (112.7 مليون دولار أمريكي) مقابل 38.7 مليون دينار بحريني (102.7 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام الماضي. وتُعزى الزيادة بشكل رئيسي إلى ارتفاع دخل الفوائد من القروض.

شهد إجمالي حقوق المساهمين للمجموعة ارتفاعًا بنسبة 1% ليصل إلى 531.3 مليون دينار بحريني (1,409.3 مليون دولار أمريكي) مقارنة مع 527.8 مليون دينار بحريني (1,400 مليون دولار أمريكي) كما هو بتاريخ 31 ديسمبر 2021. وتُعزى الزيادة إلى أرباح الربع الأول من عام 2022 وتحركات السندات السيادية ومحافظ الأسهم، علاوة على انخفاض حقوق المساهمين للمجموعة بعد تحويل 20% من الأرباح النقدية.

ارتفع إجمالي الأصول للمجموعة خلال الأشهر الثلاث الأولى من العام 2022 بنسبة 2% ليصل إلى 4,642.3 مليون دينار بحريني (12,030.8 مليون دولار أمريكي)، مقارنة مع 4,535.6 مليون دينار بحريني (12,030.8 مليون دولار أمريكي) كما هو بتاريخ 31 ديسمبر 2021. وتعزى هذه الزيادة لزيادة سيولة الميزانية العمومية.

وبهذه المناسبة، صرّح فاروق يوسف خليل المؤيد رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الوطني قائلًا: "نحن سعداء جدًا بالنتائج المالية العامة للربع الأول من العام 2022، التي أظهرت نموًا إيجابيًا في أعقاب عام من الإنجازات المتوالية، حيث ارتفعت الأرباح التشغيلية الأساسية بنسبة 6% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2021. ولا تزال الميزانية العمومية للمجموعة تشهد نموًا قويًا منذ ديسمبر 2021. كما حقق بنك البحرين الوطني العديد من الإنجازات غير المالية، كان آخرها تصدره القطاع المصرفي في العالم العربي حسب نتائج تصنيف شركة ريفينيتيف لمجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG). ويأتي هذا الإنجاز ليقف شاهدًا على جهود البنك ليكون مؤسسة تلتزم بالأعمال المصرفية المسؤولة. وتماشيًا مع اعتزازنا بكوننا مؤسسة وطنية عريقة، قدم بنك البحرين الوطني دعمه للعديد من المبادرات، كان أبرزها مشاركته في إنشاء وافتتاح ثلاثة ملاعب في جميع أنحاء المملكة ضمن مبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بإنشاء ملاعب الفرجان. كما يدعم البنك حاليًا مبادرة ابتسامة للأطفال المصابين بالسرطان كجزء من مبادرات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، لدعم المجالين الانساني والمجتمعي وتقديم الدعم اللازم للأطفال المصابين بمرض السرطان. ونحن نتطلع لتحقيق المزيد من الإنجازات وتوجيه تركيزنا نحو دعم المملكة وإرضاء عملائنا."

ومن جانبه، قال جان كريستوف دوراند الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الوطني: "كان الأداء المالي لبنك البحرين الوطني خلال الربع الأول من العام إيجابيًا، حيث شهد صافي الأرباح في مجمله زيادة بنسبة 24% ليصل إلى 20.5 مليون دينار بحريني مقارنة مع 16.5 مليون دينار بحريني في الفترة ذاتها من العام الماضي. وبفضل مكانتنا القوية في السوق، تمكنا من توسيع مجموعة منتجاتنا وخدماتنا عبر شراكات مختلفة، مما ساهم – بشكل عام – بتعزيز أدائنا. وأطلق بنك البحرين الوطني برنامج "تمويل التعليم" الذي يُغطي المصروفات المالية لمختلف المستويات الأكاديمية، وتعاونا مع مؤسسات أكاديمية بارزة في المملكة مثل: الجامعة البريطانية في البحرين والجامعة الأمريكية في البحرين لتوفير هذا المنتج. كما امتد دعمنا لحملة التوعية بأمراض القلب، والتي نظمتها جامعة الخليج العربي على مدار يومين في مجمع الأفنيوز تزامنًا مع الاحتفاء بشهر التوعية بأمراض القلب. وتعد هذه المبادرة جزءًا من مساعي البنك الهادفة لتعزيز مستوى الصحة والرفاهية في المملكة. بالإضافة إلى ذلك، أطلق البنك حملة خاصة لتكريم المرأة على صعيد المملكة والتي تضمنت تدشين عرض ترويجي حصري على البطاقات الائتمانية وجوائز قيمّة. كما يسعدنا أن نعلن عن طرح عروض حصرية خاصة للمؤهلين للاستفادة من تمويل "مزايا" العقاري أو تمويل الرهن العقاري المشترك، وذلك للراغبين بشراء وتملك الفلل السكنية المندرجة ضمن المرحلة الأخيرة من مشروع "ديرة العيون". وفي الختام، كان بنك البحرين الوطني شريكًا استراتيجيًا فخورًا ضمن مشروع "لامع"، أحد مبادرات وزارة شؤون الشباب والرياضة والذي يهدف لإبراز الإمكانات الكامنة في الشباب البحريني لدعم مجتمعنا واكتشاف كفاءات شبابية واعدة، وإرشادهم وتزويدهم بأهم المهارات القيادية التي تؤهلهم للريادة مستقبلاً. ويستمر بنك البحرين الوطني بتعزيز خدماته عن طريق الانخراط ضمن شراكات استراتيجية. ونحن نتطلع لعام آخر ناجح وملئ بالإنجازات."

ويُنوه بنك البحرين الوطني للسادة المُساهمين بأن البيانات المالية السنوية المُدققة والخبر الصحفي متوفران على الموقع الإلكتروني لبورصة البحرين.

يتم تداول أسهم بنك البحرين الوطني في بورصة البحرين تحت رمز التداول: NBB.