إرم نيوز


وقعت شركة بى جى المحدودة، المملوكة بالكامل لشركة “شل بي إل سي”، اتفاقية مع شركة إكسون موبيل إيجيبت (أبستريم) ليمتد، تقوم بموجبها شركة شل بالاستحواذ بشكل كامل على منطقة امتياز شمال شرق العامرية البحرية في دلتا النيل في البحر المتوسط والمعروفة باسم المنطقة الـ3 والتي تديرها إكسون موبيل.

ومع استكمال عملية نقل الملكية بين الطرفين، تنتقل إدارة منطقة الامتياز لشركة شل.

وقال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري إن ”عملية الاستحواذ تؤكد حيوية وتنافسية قطاع النفط والغاز في مصر، خاصة وأن شركة شل لها تاريخ طويل من العمل في قطاع البترول والغاز المصري، وتلعب دورا في تطوير موارد النفط والغاز البحرية في مصر.“

من جانبه، أكد المهندس خالد قاسم رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر أن ”تلك الاتفاقية تعزز مركز الشركة في أنشطة الاستكشافات البحرية في مصر، كما تسهم فى دعم إستراتيجيه الشركة الرامية إلى لعب دور محوري في مجال الغاز في السوق المصري“.

وأوضح أن قرب منطقة الامتياز الجديدة من أصول الشركة الحالية ومناطق الاستكشاف الأخرى التي تمتلكها شركة شل في المنطقة ذاتها، سيسهم في تسريع وتيرة طموحات الشركة في المناطق البحرية.

وأضاف أن الشركة لديها خطة لحفر أول بئر في المنطقة الجديدة في أوائل عام 2023.

وتعد إضافة منطقة امتياز شمال شرق العامرية خطوة مهمة ومؤثرة نحو تحقيق إستراتيجية النمو فى مصر.

تجدر الإشارة إلى أن شركة بي جي دلتا، المملوكة بالكامل لشركة شل، قد استحوذت على حقوق تشغيل منطقة امتياز شمال سيدي جابر (المنطقة الـ4) ومنطقة شمال الفنار (المنطقة الـ6) الواقعة غرب دلتا النيل في البحر المتوسط في عام 2020، وكان ذلك بالشراكة مع شركة PICL مصر المحدودة وقد تم الانتهاء من أعمال المسح السيزمي، وتقوم الشركة حاليّا بتحليل البيانات لوضع برنامج الحفر.

ومنتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أبرمت قطر اتفاقًا مع شركة شل للاستحواذ على حصة في اتفاقيتين للاستكشاف والتنقيب بمنطقتين بحريتين قبالة السواحل المصرية بالبحر الأحمر.

وقالت شركة شل إن ”قطر للطاقة“ ستحصل على حصة 17% في امتيازين تديرهما شل، وهما (بلوك 3 وبلوك 4) بمنطقة البحر الأحمر المصرية.