عباس المغني


أكد رئيس مجلس إدارة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات «جيبك» الدكتور أحمد الشريان أن الشركة تمكنت من تحقيق أرباح بلغت 216 مليون دولار في 2021.

وجاء حجم الأرباح متوافقاً مع التوقعات التي نشرتها صحيفة «الوطن» قبل نهاية العام الماضي، والتي ترى أن أرباح الشركة سترتفع من 4.5 مليون دولار في 2020 إلى أكثر من 200 مليون دولار في 2021، نتيجة ارتفاع الأسعار في الأسواق العالمية إلى مستويات أفضل منذ 10 سنوات مضت، وهو ما يعوضها عن الأرباح التي فقدتها في 2020 بسبب جائحة كورونا.

وقال الشريان: «نجحت الشركة في إنتاج ما مجموعة 1.6 مليون طن من الأمونيا واليوريا والميثانول خلال العام 2021، ونظراً لاستمرار العمليات وأسعار المنتجات، تمكنت الشركة من تحقيق أرباح بلغت 216 مليون دينار في العام 2021».

وبلغت مبيعات الشركة من الأمونيا واليوريا والميثانون ما مجموعه 1.2 مليون طن متري، الأمر الذي شكل زيادة قدرها 8% أعلى مما كان مخططاً له في العام 2021. كما تم بيع نحو 56 ألف طن متري من مادة الأمونيا، ونحو 435 ألف طن متري من مادة الميثانول، ونحو 717 ألف طن متري من سماد اليوريا، بزيادة نسبتها 10.2% أعلى مما كان مخططاً له خلال العام 2021، وقد تم تحميل جميع هذه الصادرات إلى وجهتها النهائية على متن 61 سفينة، منها 333 سفينة نقلت ميثانول، ونحو 20 سفينة نقلت يوريا، و8 سفن نقلت أمونيا.

وقد استحوذت الهند على أكبر حصة من إجمالي صادرات الشركة وذلك بنسبة 21%، إذ يمثل هذا السوق أهمية استراتيجية كبيرة خصوصاً بالنسبة لمنتجي مادة اليوريا، تليها بعد ذلك تايلند كثاني أكبر مستورد لمادة اليوريا بنسبة 16%، وتليهم تايوان كأكبر مستور لمنتج الميثانونل بنسبة 15%، ما يدل على مدى أهمية الأسواق الآسيوية كوجهة استراتيجية لصادرات الشركة من الأمونيا واليوريا والميثانول والتي استحوذت على نسبة 64% من إجمالي صادرات الشركة إلى بقية الأسواق في العالم.

إلى جانب ذلك تم تزويد السوق المحلي في مملكة البحرين بنحو 951 طن متري من الميثانول، ونحو 691 طن متري من اليوريا المعبأة في أكياس.

يذكـــر أن «جيبــــــك» مملوكــــــة إلى الشركة القابضة للنفط والغاز التابعة لحكومة البحرين بنسبة 33.33%، وشركة سابك لاستثمارات المغذيات الزراعية السعودية بنسبة 33.33%، وشركة صناعة الكيماويـــات البتروليـــة الكويتيــــة بنسبة 33.33%.

وتستخدم «جيبك» الغاز الطبيعي الذي يتوفر في البحرين كمادة وسيطة لإنتاج الأمونيا واليوريا والميثانول. بالإضافة إلى معامل الإنتاج، ومجمع البتروكيماويات، المقام في سترة على مساحة تبلغ 60 هكتاراً، تضم المصانع والمرافـــــق، وورش الصيــــــانــــة والمكاتب والمخازن والمختبرات.