أعلن بنك السلام عن افتتاح فرع نموذجي تعليمي داخل المدرسة الكندية، أول مدرسة معتمدة في تقديم البرنامج التعليمي الكندي بمملكة البحرين، وذلك ضمن إدارة مبادرة "البرنامج المصرفي التعليمي للناشئين" التي تهدف إلى تعليم طلاب المرحلة الابتدائية من صفيّ الخامس والسادس وتزويدهم بكافة المهارات الأساسية اللازمة لعمل جميع المهام الأساسية التي يمارسها موظفي البنك. يأتي ذلك في أعقاب توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين البنك والمدرسة لإطلاق "البرنامج المصرفي التعليمي للناشئين".

ويهدف البرنامج إلى تعزيز الثقافة المالية ضمن مهارات الحياة الضرورية منذ سن مبكرة؛ كونه يعمل على تقديم تجربة تعليمية عملية بهدف بناء أساس متين يؤهل الطلاب المشاركين لمستقبل أكثر إشراقًا، عبر تثقيفهم بأهمية المسؤولية المالية، وإدارة الميزانية، وأفضل طرق الادخار. وفي نهاية البرنامج، سيُمنح الطلاب شهادة مشاركة من بنك السلام، كما سيتم اصطحابهم إلى أحد فروع البنك الفعلية للإطلاع على طريقة إجراء المعاملات والخدمات المصرفية على أرض الواقع.

وبهذه المناسبة، صرّحت السيدة آبي سعادة مديرة المدرسة الكندية في البحرين بقولها: "لقد سُعدنا بالإقبال الذي شهدناه من قبل الطلاب وأولياء أمورهم للتسجيل في "البرنامج المصرفي التعليمي للناشئين" والذي يقدم للطلبة فرصة خوض تجربة حماسية من شأنها أن تزوّدهم بمهارات أساسية، بالإضافة إلى تنمية مستوى الثقافة المالية لديهم. وقد شهدنا كيف ان الطلاب عملوا بجد لتقديم طلبات التوظيف لملء شواغر الفرع النموذجي وخوض تجربة مقابلة العمل والاختبار الوظيفي والترشح للوظيفة ومن ثم الانخرط في التدريبات اللازمة لاعدادهم لمباشرة مهامهم الوظيفية، أنها بلاشك تجربة تضيف لمهاراتهم العملية الشيء الكثير. ويتوفر البرنامج حاليًا للمرحلة الابتدائية فقط على أن يتم زيادة عدد خريجي البرنامج ليشمل كافة المراحل الدراسية، وذلك عبر طرح البرنامج بشكل تدريجي وفق عدة مستويات أكاديمية من ضمنها المرحلة المتوسطة والثانوية. ان جهود بنك السلام في تحقيق هذة المبادرة على أرض الواقع يمثل نموذج يحتذى به لسياسات البنوك في الاسهامات المجتمعية التي من شأنها ان تقدم الكثير للأجيال القادمة وتوسع مداركهم في المجال العلمي والمصرفي

ومن جانبه، قال السيد محمود قنّاطي رئيس التسويق والاتصالات في بنك السلام: "يسرنا أن نعلن عن افتتاح فرع نموذجي في مدرسة دولية رائدة ومعتمدة كالمدرسة الكندية، حيث سيقوم ممثل البنك بتقديم الدعم والتوجيه ليحظى الطلاب بتجربة تعليمية عملية شاملة ومتكاملة من كافة النواحي. وتُعد هذه الخطوة جزءًا من برنامج تنمية وتطوير تقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG). ونحن نتطلع قُدمًا للتوسع ونشر هذه المبادرة ضمن مختلف المؤسسات التعليمية بالمملكة مستقبلاً".

ويأتي هذا البرنامج تماشيًا مع المبدأ التوجيهي المعتمد ضمن رؤية بنك السلام المؤسسية، ألا وهي "نلهم موظفينا للإبداع والتميُّز"، والتي تدفعه وتحفزه لإحداث التغيير الإيجابي في حياة موظفيه بشكل خاص، وفي المجتمع المحلي ككل بشكل عام، استنادًا على الأخلاقيات الموجهة لهذا المبدأ والتي تجعل بنك السلام يولي رفاهية موظفيه اهتمامًا خاصًا، ويعمل على توفير وخلق بيئة عمل محفزة ونشطة ذات أجواء تدعم النمو والتطوير، وتقوم على مبادئ العمل الجماعي والشفافية والاحترام المتبادل، كما ويمنح موظفيه الأدوات والموارد اللازمة ليتمكنوا من لعب دور حيوي في عملية تحقيق أهدافهم، ويتطلع البنك لعكس هذه الروح وتوسعة نطاق هذا المبدأ التوجيهي ليشمل كافة أفراد المجتمع المحلي، مع التركيز على إلهام فئتي الشباب والناشئين، لكونهم أمل المستقبل.