عباس المغني


ساهم في ارتفاع أرباح البنوك لمستويات غير مسبوقة

كشف مصرف البحرين المركزي أن حجم الأقساط المؤجلة نتيجة تداعيات جائحة كورونا من خلال خمس مراحل من 3 مارس 2020 حتى يونيو 2022، بلغ 2.45 مليار دينار، مما أثر إيجاباً على ربحية البنوك العاملة في المملكة.

وبين المصرف المركزي أن تأجيل أقساط القروض تم على 5 مراحل وذلك لمواجهة تداعيات جائحة كورونا. والمرحلة الأولى امتدت 6 شهور من مارس 2020 حتى أغسطس 2020، وبلغ حجم الأقساط المؤجلة فيها نحو 1.08 مليار دينار، أما المرحلة الثانية فامتدت لـ4 شهور، من سبتمبر 2020 حتى ديسمبر 2020، وبلغ حجم الأقساط المؤجلة 255 مليون دينار. فيما امتدت المرحلة الثالثة لـ6 شهور من يناير 2021 حتى يونيو 2021، وبلغ حجم الأقساط المؤجلة فيها 343 مليون دينار، أما المرحلة الرابعة فتمتد لـ6 شهور من يوليو 2021 حتى ديسمبر 2021، وبلغ حجم الأقساط المؤجلة فيها 382 مليون دينار، كما يبلغ إجمالي الأقساط المؤجلة في المراحل الأربع أكثر من 2 مليار دينار، بينما المرحلة الخامسة فتمتد لـ6 شهور من يناير 2022 حتى يونيو 2022، وبلغ حجم الأقساط المؤجلة فيها 388 مليون دينار، ليصل إجمالي الأقساط المؤجلة في المراحل الخمس إلى نحو 2.45 مليار دينار.

وساهم تأجيل الأقساط إلى تحسين ربحية البنوك، إذ ارتفعت أرباح البنوك المدرجة في بورصة البحرين خلال العام 2021 إلى 502 مليون دينار وهو أعلى مستوى في تاريخ البنوك المدرجة في البورصة بالمملكة، ويتوقع أن تحقق أرباح تاريخية جديدة خلال العام 2022 بسبب تأجيل القروض الذي يترتب عليه جني المزيد من الأرباح حيث يتحمل المقترض دفع فوائد إضافية نتيجة التأجيل.

وبسبب تأجيل الأقساط، انخفض حجم القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض إلى 3.2% بنهاية مارس 2022، وهو أدنى مستوى حسب آخر إحصائية تعود لعام 2012، حيث كانت تبلغ نسبة القروض المتعثرة 7.2% في 2012، و6.2% في 2013، و5.6% في 2014، و5.3 في 2015، و5.9% في 2016، و5.6% في 2017، و5.5% في 2018، و4.8% في 2019، و4.2% في 2020، و2.6% في 2021، و3.2% في مارس 2022.

وكانت الأكثر استفادة من تأثير تأجيل الأقساط على تراجع حجم القروض المتعثرة هي البنوك الإسلامية في قطاع التجزئة، حيث انخفض حجم القروض المتعثرة لديها من 10.4% في نهاية 2019 إلى 5% بنهاية مارس 2022.

وأكدت بيانات مصرف البحرين المركزي ارتفاع الربحية أو معدل العائد على الأصول في القطاع المصرفي ككل خلال فترة تأجيل الأقساط، حيث بلغ معدل الربحية على الأصول 1.1% بنهاية العام2021، مقارنة بنحو 0.2% قبل بدء جائحة كورونا.

وكذلك معدل العائد على رأس المال ارتفع من 0.5% في الربع الأول من 2020 إلى 7.8% بنهاية ديسمبر2021.

وذكر المركزي أن نسبة كفاية رأس المال للقطاع المصرفي بلغت 18.7% في ديسمبر2021، أما مراكز السيولة فبلغت فيها نسبة الأصول السائلة إلى مجموع الأصول 26.2%.