عقدت جمعية البحرين لشركات التقنية "بِتِك" اجتماع عمل مع الجمعية القومية الهندية لشركات البرمجة الالكترونية والخدمات (ناسكوم)، وذلك في ضمن برنامج فعاليات زيارة ممثلين عن 13 شركة عضوة في هذا الاتحاد لمملكة البحرين، والتي نظمتها السفارة الهندية مؤخرا بالتعاون مع مجلس التنمية الاقتصادية والجمعية البحرينية الهندية.

وحضر الاجتماع السيد رافي كومار جاين، السكرتير الثاني والملحق التجاري لسفارة جمهورية الهند في مملكة البحرين وراشد آل سنان عضو مجلس إدارة "بتك" وأمينها المالي، ومحمد حسيني عضو مجلس الإدارة، وفراس جعفر أحمد نائب رئيس مجلس الإدارة، فيما حضره من الجانب الهندي السيد مايانك جوتام نائب مدير "ناسكوم"، وممثلين عن مجلس التنمية الاقتصادية، وجرى خلال الاجتماع بحث تعزيز التعاون بين شركات التقنية البحرينية ونظريتها الهندية في مختلف المجالات ذات الصلة بتبادل الخبرات، وتنفيذ مشروعات مشتركة، وتنظيم وتنفيذ مؤتمرات وندوات في مختلف المجالات التقنية.

وأطلع جانب جمعية "بتك" خلال الاجتماع الوفد الهندي على المميزات التنافسية للاقتصاد البحريني وما يتمتع به من تنوع وحرية اقتصادية، إلى جانب ما تتميز به المملكة في المنطقة من قوى عاملة وطنية مؤهلة وتكلفة معيشة منخفضة نسبياً ومعدلات تنمية بشرية مرتفعة مما يؤهلها لتكون البوابة المثلى نحو سوق الخليج العربي.

وأكد جانب الجمعية أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تأتي في مقدمة القطاعات الحيوية المرشحة لأن تشهد مزيدا من التطور بالتعاون المشترك بين البحرين والهند، خاصة مع موقع البحرين المميز كبوابة مثالية لقطاعات الأعمال الهندية الساعية إلى دخول المنطقة خاصة مع توجه العديد من الشركات الهندية لاتخاذ البحرين مقراً لأعمالها بغرض الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة.

هذا وتعد الجمعية القومية الهندية لشركات البرمجة الالكترونية والخدمات (ناسكوم) أبرز منظمة هندية في قطاع تكنولوجيا معلومات الاتصال حيث تضم في عضويتها أكثر من 3000 عضو من قطاعات الأعمال الهندية والعالمية وتضطلع بالعديد من المهام الاستراتيجية مثل تحديد المسار الاستراتيجية للصناعة ووضع سياسات الحماية لنموها إلى جانب تطوير القوى العاملة والسعي نحو الشراكة الدولية.