ترأست بورصة البحرين وفداً من اتحاد أسواق المال العربية خلال زيارة رسمية إلى بورصة لندن في الفترة من 26-27 مايو 2022. وقد استضافت بورصة لندن الاجتماعات بحضور أكثر من 19 من أعضاء وفد اتحاد أسواق المال العربية من أجل دعم تطور الاتحاد والتعاون المشترك مع البورصات العالمية وبحث سبل التعاون والفرص المتوفرة في الأسواق المالية المختلفة.

وتم خلال الزيارة عقد الاجتماعات مع بورصة لندن برئاسة بورصة البحرين، وفوتسي راسل (FTSE Russell)، ومقاصة لندن حول العديد من المواضيع المتعلقة بالشركات الصغيرة والمتوسطة والأسواق الناشئة، والمعايير والمؤشرات والمعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة (الاستدامة)، وخدمات ما بعد التداول. وقد استقبل الوفد الرئيس التنفيذي لبورصة لندن جوليا هوجت حيث تم قرع جرس التداول لافتتاح السوق.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين ورئيس اتحاد أسواق المال العربية: "يتشرف اتحاد أسواق المال العربية باستضافته من قبل بورصة لندن، حيث توفر بورصة لندن فرصاً فريدة من نوعها للأسواق المالية في الشرق الأوسط من أجل تعزيز عمق وسيولة رأس المال الاستثماري العالمي. إننا نتطلع على صعيد الاتحاد إلى استكشاف الجوانب ذات التعاون المشترك، لا على صعيد العمليات فحسب بل حتى على صعيد حلول البيانات والتحليلات بالإضافة إلى مجموعة خدمات مابعد التداول وتحديد مجالات التعاون المشترك بين الأسواق ".

ومن جانبها، قالت جوليا هوجت، الرئيس التنفيذي لبورصة لندن: "لقد سعدنا باستضافة وفد اتحاد أسواق المال العربية في بورصة لندن وهو ما يفتح أسواق لندن للتداول وتبادل الآراء لخلق أسواق مالية قوية وأكثر ترابطا، حيث يمكننا عبر التعاون بناء أسواق مالية أقوى مما يتيح للمشاركين في السوق من زيادة رأس المال بفاعلية والحصول على قاعدة المستثمرين المناسبة ".

ومن الجدير بالذكر أن بورصة البحرين قد تسلمت رئاسة اتحاد أسواق المال العربية من البورصة السعودية "تداول" خلال المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية الذي عقد خلال الفترة 29-30 مارس 2022. وخلال فترة الرئاسة، ستتولى بورصة البحرين قيادة الاتحاد خلال العام 2022 ومواصلة الجهود لتطوير الاتحاد من أجل تحقيق أهدافه وزيادة أعضاء الاتحاد. وقد تأسس اتحاد أسواق المال العربية في يونيو 1978 ليكون جهاز توجيهي وترشيدي للبورصات العربية، حيث يضم البورصات العربية و21 عضواً ممثلاً عن 17 عضو من أسواق الأوراق المالية والسلع و4 شركات مقاصة بالإضافة إلى العديد من المؤسسات المالية (شركات الوساطة) في جميع أنحاء المنطقة العربية (دول الخليج العربي، المشرق العربي والدول العربية الإفريقية).