عباس المغني


ارتفعت قيمة مشتريات شركة ألمنيوم البحرين «ألبا»، من الغاز الطبيعي والديزل الربع ألأول من العام الجاري إلى 58.31 مليون دينار، مقارنة بنحو 55.53 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، بزيادة 5%.

وتشتري «ألبا» الغاز الطبيعي والديزل من الحكومة ممثلة بوزارة النفط والشركة القابضة للنفط والغاز، وذلك لتشغيل مصهر الألمنيوم الذي تبلغ طاقته الإنتاجية أكثر من 1.5 مليون طن في السنة.

وحصلت «ألبا»، على دعم من الحكومة من خلال تحديد سعر الغاز الطبيعي عند 3.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية حتى 31 مارس 2022. ويساهم هذا الدعم في خفض التكاليف التشغيلية.

يذكر أن الشركة حققت أرباحاً صافية تبلغ 146.8 مليون دينار خلال الربع الأول 2022، مسجلة ارتفاعا بلغ 181% على أساس سنوي، مقابل ربح بلغ 52.2 مليون دينار للفترة نفسها من العام 2021. وبلغ العائد الأساسي على السهم 104 فلوس للسهم الواحد مقابل عائد أساسي ومخفض بقيمة 37 فلسا للسهم الواحد للفترة نفسها من العام 2021.

وجاءت إيرادات الشركة مدفوعة بارتفاع الأسعار في بورصة لندن للمعادن 56% على أساس سنوي ومتأثرة جزئياً بانخفاض حجم المبيعات -0.3% على أساس سنوي، في حين جاءت أرباح الشركة للربع الأول 2022 مدفوعة بارتفاع قيمة الإيرادات، ومتأثرة جزئيا بزيادة نفقات عمليات البيع والتوزيع.

وتجاوز حجم المبيعات ما قيمته 354 ألف طن متري بانخفاض بلغ 0.3% على أساس سنوي، في حين بلغ الإنتاج 391 ألف طن متري، مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 2.4% على أساس سنوي. وتراوح معدل مبيعات القيمة المضافة عند 65% من إجمالي الشحنات، مقابل 62% خلال الربع الأول من العام 2021.

وتسعى ألبا إلى تحقيق هدف الإنتاج للعام 2022 والبالغ 1.56 مليون طن متري، وتحقيق هدف الوفورات ضمن مشروع الحصالة بما قيمته 100 مليون دولار أمريكي مع حلول نهاية العام 2022.