أكد رئيس جمعية رجال الأعمال البحرينية أحمد عبدالله بن هندي على عمق العلاقات التاريخية والأخوية المتينة التي تجمع البلدين الشقيقين والتي تشهد تنامياً مطرداً في مختلف المجالات، حيث تستند على أسس وروابط ثابتة وراسخة بفضل رعاية ودعم قيادتي البلدين الشقيقين.

وقال بن هندي إنّ العلاقات بين البلدين الشقيقين ضاربة في جذور التاريخ، وتشهد تنامياً مستمراً وتعاوناً وثيقاً على جميع الأصعدة، وفي هذا الصدد نرحب بالزيارة التي يقوم بها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة إلى بلده الثاني مملكة البحرين، والتي تأتي بعد أيام قليلة من زيارة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لجمهورية مصر العربية، ولا شك أنّ استمرار الزيارات على مستوى القادة أن يمنح المزيد من الزخم والحيوية للتعاون الوثيق والراسخ بين البلدين الشقيقين.

وأشار بن هندي إلى أنّ تنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين تمثل أحد الأولويات الرئيسية في عمل الجمعية، فقد نظمت الجمعية في نوفمبر الماضي زيارة ناجحة إلى جمهورية مصر العربية بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال المصريين، وذلك تتويجاً للعديد من الملتقيات والمنتديات التجارية والاقتصادية المتخصصة بين البلدين والتي كان للجمعية شرف تنظيمها بالتنسيق مع سفارة جمهورية مصر في مملكة البحرين وسفارة مملكة البحرين في جمهورية مصر العربية، وشهدت مشاركات نوعية واسعة من مختلف القطاعات التجارية في الجانبين.

وأضاف بن هندي إنّ التعاون بين البلدين مستمر وهناك الكثير من الفرص الواعدة للمشاريع والمبادرات المشتركة، ولذلك فإنّ زيارة الرئيس المصري ستسهم بإذن الله في تطوير آفاق التعاون الثنائي بين البلدين على كافة المستويات بما يحقق تطلعات القيادتين والشعبين الشقيقين.