انضمت بورصة "كراكن" رسمياً، إلي مجتمع سوق أبوظبي العالمي المتنامي باعتبارها أول منصة عالمية لتداول العملات المشفرة تحصل على تصريح مالي كامل لمزاولة خدمات تداول الأصول الافتراضية في السوق، لخدمة احتياجات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

استوفت "كراكن" جميع شروط الموافقة من "سلطة تنظیم الخدمات المالیة" في سوق أبوظبي العالمي للسماح لها بإطلاق وتشغيل منصتها متعددة الأطراف للتداول وخدمات "الحافظ الأمين" للأصول المودعة بالدرهم الإماراتي والأصول الافتراضية.

قال بنجامين أمبين، الرئيس التنفيذي لـ"كراكن" الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على هامش حفل الإطلاق إن "كراكن" ستكون أول بورصة عالمية لتبادل الأصول الافتراضية يتم التصريح لها في دولة الإمارات حيث ستبدأ في تقديم خدماتها للمستثمرين وإمكانية الاستثمار والتداول وسحب وإيداع الأصول الافتراضية (البيتكوين والإيثريوم) مباشرة بعملة الدرهم الإماراتي المحلية، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

أشار أمبين إلى أن "كراكن" ستكون أول منصة عالمية تقدم خدمات تداول منظمة بالدرهم الإماراتي بالإضافة إلى تقديم خدمات الحفظ لكل من العملات التقليدية والمشفرة، حيث ستمنح منصة "كراكن" للمستثمرين في دولة الإمارات والمنطقة مزيدا من الخيارات والمرونة، للقيام بعمليات التمويل وتداول الاستثمارات بالدرهم الإماراتي أو العملات الأجنبية.

كان سوق أبوظبي العالمي قدم أول إطار تنظيمي شامل لتداول الأصول الافتراضية في العالم في عام 2018.

يذكر أن مجموعة "كراكن" تأسست عام 2011، كأول بورصة عالمية تحصل على ترخيص لتداول العملات وتقدم خدماتها لقاعدة عملاء تزيد على 9 ملايين عميل في 60 دولة.