عباس المغني




أكدت وزارة المالية والاقتصاد الوطني أن متوسط انفاق السائح بلغ 78 ديناراً (نحو 207 دولارات) يومياً في مملكة البحرين التي تعمل على تطوير القطاع السياحي ضمن سياسة تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط.

وذكرت الوزارة في تقرير رسمي لها أن متوسط الإنفاق اليومي للزائر ارتفع بنسبة 4% ليصل إلى 78 ديناراً، وكذلك ارتفع متوسط مدة إقامة السائح بنسبة 2%.

وأشارت إلى أن عدد المسافرين القادمين خلال الربع الأول من العام 2022 إلى مملكة البحرين 1.9 مليون نسمة، منهم 1.7 مليون زائر لأغراض سياحية وبنسبة نمو تبلغ 984% مقارنة بالربع الأول من العام 2021.

واستندت وزارة المالية في تقريرها على نتائج المسح السياحي الذي يجري بين هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية وهيئة البحرين للسياحة والمعارض.

ويأتي نمو ارتفاع عدد السياح وحجم الانفاق تماشياً مع نجاح مملكة البحرين في التصدي لجائحة «كورونا»، والتعايش معها إلى جانب افتتاح جسر الملك فهد والسماح لسفر المواطنين السعوديين بعد تخفيف قيود جائحة «كورونا».

ووفق إحصائيات نقاط البيع والتجارة الإلكترونية لبطاقات الائتمان والخصم المصدر خارج البحرين والتي يستخدمها السياح أثناء وجودهم داخل البحرين، بلغ إنفاق السياح على الفنادق والمنتجعات في يناير الماضي 37 مليون دولار، مقارنة بنحو 14 مليون دولار لنفس الشهر من عام 2021، فيما بلغ الإنفاق في فبراير 2022 نحو 31 مليون دولار مقارنة بنحو 12 مليون دولار لنفس الشهر من 2021، بينما في مارس الماضي قفز إلى 52 مليون دولار مقارنة بنحو 16 مليون دولار لنفس الشهر من 2021.

وكانت وزارة المالية والاقتصاد الوطني، ذكرت في تقرير أن قطاع السياحة شهد تعافياً كبيراً، ومن مظاهر هذا التعافي زيادة نسبة إشغال الفنادق في البحرين، حيث بينت الإحصائيات أن فنادق من فئة 5 نجوم شهدت متوسط نسبة إشغال بلغت مستويات أفضل من العام الماضي.

وقفز عدد الليالي السياحية في البحرين 79% خلال مارس الماضي نتيجة عودة الحياة لطبيعتها والانتصار على فيروس «كورونا» بفضل فريق البحرين في التصدي للجائحة التي ضربت العالم وشلت حركة السفر والسياحة في مختلف بلدان العالم.

وأكدت هيئة البحرين للسياحة والمعارض أن عدد الليالي السياحية بلغت نحو 521 ألف ليلة في مارس الماضي مقارنة بنحو 291 ألف ليلة سياحية في مارس 2021، وبنسبة نمو سنوي 79.08%، بينما نمت بنسبة 65% مقارنة بشهر فبراير 2022 الذي بلغت فيه الليالي السياحية نحو 316 ألف ليلة.

وذكرت الهيئة أن عدد تدفق السياح للبحرين بلغ نحو 809 آلاف سائح خلال مارس الماضي، مقارنة بنحو 100 ألف سائح في مارس 2021، وبنسبة نمو 704%.

تفصيلاً، ارتفع عدد السياح القادمين عبر مطار البحرين الدولي إلى 121 ألف سائح في مارس الماضي، مقارنة بنحو 63 ألف سائح في مارس 2021، وبنسبة نمو تبلغ 92%.

بينما ارتفع عدد السائحين القادمين عبر الميناء إلى 1014 سائحاً في مارس الماضي مقارنة بنحو 462 سائحاً في مارس 2021، وبنسبة نمو 120%.

وتجني الفنادق والمنتجعات والمجمعات والأماكن المخصصة لاستقبال السياح مئات الملايين من الدنانير شهرياً من إنفاق السياح أثناء زيارتهم للمملكة التي تعمل بجهد على تطوير وتنشيط القطاع السياحي وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي.