أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء ارتفاع معدل تضخم أسعار المستهلكين في بريطانيا إلى أعلى مستوى له منذ فبراير 1982 ليسجل 10.1 بالمئة في يوليو، مقارنة بمعدل سنوي بلغ 9.4 بالمئة في يونيو.

وأظهرت الأرقام الصادرة من مكتب الإحصاء البريطاني أن الأسعار قفزت 0.6 بالمئة في يوليو مقارنة بيونيو على أساس غير معدل موسميا، بينما بلغ المعدل السنوي لتضخم أسعار البيع بالتجزئة 12.3 بالمئة، وهو أعلى مستوى منذ مارس 1981.

وعلق وزير المالية البريطاني ناظم الزهاوي على ذلك بقوله "السيطرة على التضخم هي أولويتي القصوى. نتخذ إجراءات من خلال انتهاج سياسة نقدية قوية ومستقلة وفرض ضرائب معقولة واتخاذ قرارات إنفاق والقيام بإصلاحات لتعزيز الإنتاج والنمو".



ورفع بنك إنجلترا المركزي خلال الشهر الجاري سعر الفائدة الرئيسي 0.5 بالمئة إلى 1.75 بالمئة، وهي أول زيادة له بمقدار نصف نقطة مئوية منذ عام 1995.

وتوقع البنك أن يصل التضخم إلى ذروته عند 13.3 بالمئة في أكتوبر القادم ، عندما ترتفع أسعار الطاقة المنزلية حسب المقرر.