أكد إبراهيم عشماوي نائب وزير التموين والتجارة الداخلية لرويترز اليوم السبت أن احتياطيات مصر من القمح تكفي لاستهلاك أكثر من خمسة أشهر في حين أن احتياطي السكر لديها يكفي لأربعة أشهر فقط.

وأشار عشماوي إلى أن احتياطيات مصر من الزيوت النباتية تكفي لمدة خمسة أشهر تقريبا، بينما تكفي احتياطيات الأرز لمدة أربعة أشهر.

وأضاف أن مصر، أحد أكبر مستوردي القمح في العالم، انتهت من تسجيل 40 مطحنا في البورصة المصرية للسلع استعدادا لأول تداول للقمح يوم الأحد.



وذكر بيان لوزارة التموين يوم الثلاثاء أن الهيئة العامة للسلع التموينية، المشتري الرسمي للحبوب في مصر، ستطرح كميات للبيع من مخزون القمح لديها إلى المطاحن عبر منصة بورصة السلع بمعدل طرح مرتين أسبوعيا بدءا من غدا الأحد 27 نوفمبر ليمثل ذلك موعد الانطلاق الفعلي للبورصة المصرية للسلع.

وقال عشماوي إنه سيتم الإعلان عن الكميات التي سيتم تداولها ومواصفاتها قبل التداول بأقل من ساعة، أي في آخر لحظة قبل التداول لأنه سيكون على شكل مزايدة. وأضاف أنه سيتم تداول السلع الاستراتيجية الأخرى كالزيت والسكر والأرز تباعا.