أظهرت بيانات رسمية الاثنين أن التضخم السنوي في تركيا قد تباطأ إلى 84.39% في نوفمبر، وهو ما يقل قليلا عن التوقعات، منهيا فترة 17 شهرا من الزيادات منذ العام الماضي عندما بدأ البنك المركزي خفض أسعار الفائدة.

وقال معهد الإحصاء التركي إن أسعار المستهلكين ارتفعت 2.88% على أساس شهري، مقارنة مع توقعات في استطلاع أجرته رويترز بزيادة 3%.

وعلى أساس سنوي، من المتوقع أن يبلغ تضخم أسعار المستهلكين 84.65%. وبلغ أعلى مستوى في 24 عاما عند 85.51% في أكتوبر.



وارتفع مؤشر أسعار المنتجين المحليين 0.74% على أساس شهري في نوفمبر بارتفاع سنوي قدره 136.02%.

وأنهى البنك المركزي التركي الشهر الماضي دورة تيسير غير تقليدية نفذها على الرغم من ارتفاع الأسعار، وخفض سعر الفائدة إلى تسعة بالمئة من 19% استجابة لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان للتحفيز.

وكان الاقتصاد التركي قد سجل نموا بنسبة 3.9% على أساس سنوي، خلال الربع الثالث من العام الجاري 2022، إذ تأثر الطلب الداخلي والخارجي بارتفاع التضخم والتباطؤ العالمي، بحسب بيانات رسمية صادرة عن هيئة الإحصاء التركية.