واصلت شركة "أريج" تحقيق نتائج صافية إيجابية في عام 2017 بلغت 7.2 مليون دولار، منسوبة إلى مساهمي الشركة مقارنة مع 9.2 مليون دولار في 2016، على الرغم من ارتفاع مستوى خسائر الكوارث الطبيعية وحريق كبير في الإمارات العربية المتحدة والذي يعد من أكبر الخسائر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وساهم كل من الأداء الفني وعوائد الاستثمار في تحقيق هذه النتائج.

وسجلت نتائج الاكتتاب للشركة أرباحاً بلغت 5.8 مليون دولار مقارنة مع 8.3 مليون دولار في العام 2016، بانخفاض قدره 30.1%، بينما ارتفع دخل الاستثمار خلال العام بنسبة 15.5% ليصل إلى 22.3 مليون دولار مقابل 19.3 مليون دولار في 2016، معززاً بالأداء الإيجابي لأسواق الأسهم.

وبلغ صافي أرباح أريج المنسوبة إلى مساهمي الشركة للربع الأخير وحده 3.2 مليون دولار مقارنة مع 5.7 مليون دولار في الربع الأخير 2016، بانخفاض قدره 43.9%.

وسجل إجمالي أقساط التأمين للمجموعة 9.3 مليون دولار مقارنة مع 18 مليون دولار في الربع الأخير 2016، مما يمثل انخفاضاً بنسبة 48.3% للربع وحده مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وانخفض إجمالي الأقساط المكتتبة للشركة خلال العام بنسبة 8.1% ليصل إلى 225.6 مليون دولار مقابل 245.4 مليون دولار في 2016، نتيجة عدم التجديد الطوعي للاتفاقيات ذات الأداء الضعيف والسعر غير الملائم تمشياً مع السياسة الاكتتابية المحكمة للشركة إلى جانب التأثير السلبي لأسعار تحويل العملات والتعديل الناتج عن إعادة تقييم الأقساط من محفظة لويدز.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"أريج" ياسر البحارنة: "ليس هناك شك من أن العام 2017، على غرار العام 2011، كان عاماً في غاية الصعوبة بالنسبة لمعظم شركات إعادة التأمين في جميع أنحاء العالم بسبب موجة من الخسائر الناجمة عن الكوارث مثل (هارفي، وإرما، وماريا). ولكن بالرغم من هذه الظروف الصعبة، تواصل أريج تحقيق نتائج إيجابية بفضل إستراتيجية إستثمار ناجحة ومحفظة إعادة تأمين متنوعة.

وبلغت محفظة حقوق المساهمين في أريج 256.9 مليون دولار في 31 ديسمبر 2017 مقارنة مع 256.6 مليون دولار بنهاية 2016، وبلغت القيمة الدفترية للسهم الواحد 1.30 دولار عن نفس الفترة مقابل 1.30 دولار بنهاية 2016.