أعلنت مجموعة إنوفست عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، حيث حققت المجموعة صافي ربح خاص بمساهمين الشركة الأم وقدره 5.9 مليون دولار مقارنة مع صافي ربح قدره 10.1 مليون دولار بنهاية عام 2016، وهو انخفاض بواقع 42 %.

وارتفع صافي الربح التشغيلي بنسبة 63٪ ليصل إلى 12.2 مليون دولار مقارنة مع 7.4 مليون دولار في نهاية عام 2016، بينما بلغ صافي الربح للسهم الواحد بنهاية عام 2017 ، 2.06 سنتاً أمريكياً، مقارنة مع صافي ربح للسهم الواحد بلغ 3.55 سنتاً أمريكياً بنهاية عام 2016.

وبلغت صافي الخسارة عن الثلاثة أشهر الأخيرة من عام 2017 نحو 13.1 مليون دولار مقارنة مع صافي ربح قدره 0.9 مليون دولار لنفس الفترة من عام 2016. وارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة 54٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية لتصل إلى 5.6 مليون دولار مقارنة 3.6 مليون دولار للفترة نفسها من عام 2016. وبلغت صافي الخسارة للسهم الواحد خلال الأشهر الثلاثة الماضية مبلغ 4.59 سنتاً أمريكياً، مقارنة مع صافي ربح للسهم الواحد 0.32 سنتاً أمريكياً للفترة نفسها من عام 2016.

كما بينت النتائج المالية بنهاية عام 2017 زيادة بنسبة 45% في الإيرادات التشغيلية حيث بلغت 23.2 مليون دولار مقارنة بـ 16مليون دولار بنهاية عام 2016، كما ارتفعت المصاريف التشغيلية بنسبة 29% حيث بلغت 11 مليون دولار مقارنةً بـ 8.5 مليون دولار بنهاية عام 2016.

كما ارتفعت إجمالي الأصول جزئياً الى 265.4 مليون دولار امريكي مقارنةً بـ 262.9 مليون دولار بنهاية عام 2016، بينما انخفضت إجمالي المطلوبات بنسبة 7.7% الى 115.2 مليون دولار في عام 2017 مقابل 124.7 مليون دولار في نهاية عام 2016. وقد بلغ العائد على حقوق المساهمين نسبة 4.8% تقريباً.

وقال رئيس مجلس الإدارة المنتخب د.عمر المطوع "كان العام 2017 عاماً إيجابياً بالنسبة للشركة..ما حققته المجموعة جاء نتيجة لتنفيذ بنود استراتيجية الشركة للثلاث سنوات 2016-2018 والتي خُطت وحددت أهدافها بعناية وكانت أولى نتائجها استمرارية الربحية خلال عام 2017".

وأضاف "تأثرت نتائج العام 2017 في الربع الرابع بشكل سلبي بسبب أخذ مخصص قدره 15.5 مليون دولار مقابل معاملة مع إحدى الشركات الاستثمارية في الكويت. وبهذا الخصوص فإن المعاملة مع هذه الشركة الاستثمارية التي ترتب عليها أخذ المخصص تمت في فترة مجلس الادارة السابق، وإننا نبذل أقصى جهدنا من خلال أخذ كافه الإجراءات اللازمة لإجاد حل خلال هذا العام، ولتفادى مثل تلك العمليات في مستقبل الشركة وللحفاظ على حقوق المساهمين وتنميتها بطريقه مهنية."

الرئيس التنفيذي، مراد الرمضان قال "بنهاية عام 2017 نكون أكملنا عامين من استراتيجية المجموعة لفترة الثلاث سنوات 2016-2018، وسنسعى لتطوير أداءنا وأداء الشركات التابعة والمملوكة للمجموعة رغم التحديات، وذلك بدعم من مجلس الإدارة الجديد وجهود فريق العمل على مستوى المجموعة".