عباس المغني


قال الرئيس التنفيذي لسفريات اليعقوب، عبدالمنعم اليعقوبي: "إن المكتب سيعيد فتح خط الطيران الجوي المباشر بين البحرين والبوسنة والهرسك عبر طيران الخليج في 18 ديسمبر المقبل، وستكون بواقع رحلتين أسبوعياً".

وأوضح اليعقوبي في تصريح لـ"الوطن"، أن المكتب نجح في تدشين أول خط طيران مباشر بين البحرين والبوسنة والهيرسك في 26 يونيو الماضي، بدعم من وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس إدارة طيران الخليج زايد الزياني، والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج وليد العلوي، ورئيس جمعية البحرين البوسنة والهرسك للصداقة والأعمال جواد الحواج.

وتابع "لكن الخط المباشر توقف بسبب تداعيات كورونا في شهر سبتمبر الماضي، والآن نعمل على إعادة الخط الجوي بين البلديت بدأ من 18 ديسمبر 2021 بواقع رحلتين أسبوعياً كل يوم سبت وأربعاء".

وأوضح، أن هناك طلباً على الرحلات الجوية المباشرة بين البحرين والبوسنة والهيرسك، من قبل المواطنين والسعوديين، مؤكداً استهداف المواطنين السعوديين في المنطقة الشرقية والرياض للسفر إلى البوسنة والهيرسك عبر مطار البحرين الدولي.

وقال: "نحن الوحيدون الذين عملنا خط طيران مباشر مع البوسنة والهيرسك، ولم نحتكر هذا الخط، بل فتحنا المجال لكل مكاتب السفر للاستفادة من خط الطيران وحجز التذاكر وعمل رحلاتهم وبرامجهم الخاصة".

وعبر عن شكره إلى إدارة مطار سراييفو الدولي لما يقدمونه من حفاوة في استقبال الرحلات القادمة من البحرين عير طيران الخليج، وإلى هيئة السياحة في مدينة سراييفو لما قدموه من دعم لاستقبال الرحلة، وكذلك إلى جميع المسؤولين في إدارة الطيران المدني في البحرين ووزارة المواصلات، وشركة مطار البحرين وشركة خدمات مطار البحرين، لافتاً إلى التسهيلات وسرعة إنجاز المعاملات والدعم اللامحدود الذي حظي به منهم جميعاً.

من جهته، قال رئيس جمعية البحرين البوسنة والهرسك للصداقة والأعمال جواد الحواج: "إن الاستثمارات البحرينية في البوسنة والهيرسك قفزت إلى 200 مليون دولار، ونتوقع ارتفاع حجم الاستثمارات وتنوعها في عدة قطاعات بين البلدين".

وأضاف، أن المرحلة المقبلة سنعمل على استقطاب استثمارات بوسنية إلى البحرين للاستثمار في عدة قطاعات، وفي هذا السياق نتوقع عقد شراكات استراتيجية بين قطاعات أعمال بحرينية بوسنية، مستفيدين من بيئة الأعمال والاستثمار الجاذبة والمستقرة في البحرين للاستثمارات الأجنبية.

وأكد أن الجمعية وضعت ضمن برنامج عملها في العام المقبل إقامة أسبوع بحريني في البوسنة، وآخر لجمهورية البوسنة والهيرسك في البحرين، وإقامة لقاءات مشتركة لأصحاب الأعمال والشركات، ولقاءات أخرى مع رواد الأعمال في البلدين، ولقاءات مع أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك لبحث فرص واسعة في مختلفة المجالات، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية واجتماعية.