عباس المغني


قفزت مبيعات الذهب عبر البطاقات المصرفية التي تم دفع فاتورتها عبر بطاقات الائتمان والصراف، إلى 125 مليون دينار خلال 11 شهراً من يناير حتى نوفمبر 2021، مقارنة بمبيعات تبلغ 68 مليون دينار لنفس الفترة من عام 2020، وبنسبة نمو تبلغ 83%، وفق إحصائيات نظام المدفوعات لمصرف البحرين المركزي.

والإحصائيات لا تشمل المبيعات التي تم دفعها نقداً (كاش).

وقال رئيس مجلس إدارة مجوهرات آسيا محمد جعفر: «سبب ارتفاع مبيعات الذهب والمجوهرات يعود إلى عدة أسباب أبرزها استقرار الوضع الصحي ونجاح البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي ألأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء في التصدي لجائحة كورونا، وعودة حركة السياح وخصوصاً بعد فتح جسر الملك فهد».

وأضاف: «ومن بين أبرز الأسباب معرض الجواهر العربية الذي أقيم في شهر نوفمبر الماضي»، مشيراً إلى أن إحصائيات مصرف البحرين المركزي كشفت عن ارتفاع مبيعات الذهب والمجوهرات عبر بطاقات الائتمان في نوفمبر الذي أقيم فيه معرض المجوهرات العربية، لتصل إلى 29 مليون دينار وهو أعلى مستوى شهري في تاريخ البحرين».

وتابع: «نتيجة الاستقرار الصحي، توافد كثير من السياح إلى البحرين، حيث شاهدنا في معرض الجواهر العربية مواطنين خليجيين منهم سعوديون، وكويتيون، وإماراتيون».

واستطرد: «كما أن المناسبات لعبت دوراً في التأثير على حركة البيع، حيث كان ثاني أعلى شهر حقق مبيعات هو شهر مارس الذي تقام فيه مناسبة عيد الأم»، حيث إن المبيعات الذهب والمجوهرات خلال شهر مارس بلغت 13 مليون دينار وفق الإحصائيات الرسمية.

وأوضح أن محلات الذهب والمجوهرات أطلقت حملات ترويجية وقدمت عروضاً بمناسبة عيد الأم، لجذب الزبائن لشراء هداية من الذهب والمجوهرات لأمهاتهم، وارتفاع المبيعات في هذه المناسبة يؤكد نجاح الحملات الترويجية للمحلات، وهذا ينطبق على باقي المناسبات كعيد الفطر وعيد الأضحى والعيد الوطني.

وذكر تجار ذهب أن حركة الزواج نشطت منذ إعلان البحرين الضوء الأخضر فيما يتعلق بمكافحة كورونا، وعادت الحياة الاجتماعية، وارتفعت حفلات الزواج إلى مستويات قياسية أدت إلى زيادة مبيعات الذهب، حيث من المتعارف عليه شراء الزوج الذهب للزوجة.

وذكروا أن مبيعات الذهب خلال العيد الوطني ارتفعت بشكل ملحوظ، وسيظهر هذا الارتفاع في الإحصائيات عندما ينتهي شهر ديسمبر، ويصدرها مصرف البحرين المركزي، مؤكدين أن حركة بيع وشراء الذهب وصلت إلى مستويات كبيرة وخصوصاً مع عودة حركة الزوار ولا سيما المواطنين الخليجيين، حيث أكدت الإحصائيات ارتفاع مشتريات السياح من الذهب والمجوهرات إلى 38 مليون دينار خلال الـ11 شهراً الماضية.