صحيفة ”الجريدة


لفظ مقيم من الجنسية الآسيوية في دولة الكويت أنفاسه الأخيرة بطريقة مروعة، اليوم الجمعة، حين أقدم مجهولون على دهسه ثم سحله، لرفضهم دفع ثمن مشترياتهم.

وبحسب ما أوردته صحيفة ”الجريدة“ المحلية من تفاصيل، فإن العامل الآسيوي، والذي كان يعمل بائعا في إحدى البقاليات المتنقلة، لقي مصرعه، بعد أن عمد قائد مركبة إلى دهسه وسحله مسافة طويلة، بسبب رفضه دفع ما اشتراه هو وأصدقاؤه من المجني عليه والذي حاول منعهم من الهرب.

وكشف مصدر أمني للصحيفة أن ”عمليات الداخلية تلقت بلاغا يفيد بوجود جثة على طريق بر رحية، مشيرا إلى أنه وفور تلقي البلاغ انتقل رجال الأمن إلى الموقع وشاهدوا الجثة وتبين أنها سُحلت لمسافة طويلة“.

وأضاف المصدر أن شاهد عيان أبلغ رجال الأمن أن مركبة يابانية الصنع بها عدة أشخاص توقفت أمام البقالة المتنقلة التي يعمل بها المجني عليه وطلبوا مأكولات ومشروبات غازية وهربوا دون دفع النقود، ما دفع عامل البقالة للوقوف أمامهم لمنعهم من الهروب فتم دهسه وسحله ثم لاذوا بالفرار.

وأمر وكيل النائب العام بتسجيل قضية قتل عمد وسرقة بالإكراه، فيما لا يزال البحث مستمرا عن الجناة.

وشهدت الكويت، التي يقطنها نحو 4 ملايين و 800 ألف شخص، 70% منهم وافدون، خلال الأشهر الماضية، عدة مشاجرات تخللتها جرائم قتل واعتداء عنيف، بعضها وقع بأماكن عامة وبعضها داخل ديوانيات.

وذكر تقرير إخباري لصحيفة ”القبس“، في تموز/ يوليو الماضي، نقلا عن مصادر أن 65 في المئة من الجرائم التي تحدث داخل الكويت مرتبطة ببيع المخدرات والمؤثرات العقلية أو تعاطيها أو ترويجها.

وبحسب المصادر ”فإنه من بين كل 50 قضية تنظرها الأجهزة الأمنية في البلاد، هناك 35 قضية تتعلق بالمخدرات، وأن نحو 50 إلى 60 في المئة من إجمالي السجناء أدينوا في قضايا مخدرات“.

وذكرت المصادر أن إجمالي عدد المتهمين بقضايا المخدرات منذ عام 2010، وحتى 2020، بلغ نحو 25 ألف متهم في نحو 19 ألف قضية، مشيرة إلى وجود أكثر من 12 ألف مواطن بين المتهمين، ويمثل الذكور نحو 93 في المئة من إجمالي عدد المتهمين.