بدأت الجهات المختصة في السعودية، إجراءات البحث والتحري للتحقق من صحة مقطع فيديو وثق حادثة عنف أسري ضحيتها امرأة، لتوفير الحماية لها، وتوقيف المعتدي، فيما لو تأكدت حقيقة الاعتداء.

وقدم مغردون من خلال موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، شكاوى لمركز بلاغات العنف الأسري، من خلال الإشارة لمقطع الفيديو، الذي تم تصويره داخل مبنى، ويسمع فيه امرأة تصرخ نتيجة اعتداء وقع عليها على ما يبدو.

وقال القائمون على مركز بلاغات العنف الأسري الحكومي، عبر موقع ”تويتر، إنه ”جار التنسيق مع الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة“.

ولم يتضح مكان وقوع الحادثة، ولا تاريخها أو هوية الأشخاص فيها، فيما لا يمكن لـ“إرم نيوز“ التحقق من صحة مقطع الفيديو، الذي جرى تداوله على نطاق واسع، من مصدر مستقل.

وعادة ما يتم توفير حماية لضحايا العنف الأسري في مراكز إيواء حكومية، وتوقيف المعتدين، في الحوادث التي يتم التحقيق والتأكد منها.