فرانس برس


أعلنت مجموعة ”طيران الإمارات“، أكبر ناقل جوي في الشرق الأوسط، عن تسيير رحلات يومية بين دبي وتل أبيب، بدءًا من السادس من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، بعد أكثر من عام على تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، وفق ما أوردته، وكالة ”فرانس برس“، اليوم الخميس.

وقالت الشركة، ومقرها إمارة دبي في بيان، إن الخطوة تأتي في وقت تواصل الإمارات وإسرائيل ”تطوير تعاون اقتصادي أكبر، لدفع النمو عبر مجموعة من القطاعات، بالإضافة إلى تعزيز التدفقات التجارية بين البلدين“.

وكانت شركة ”الاتحاد للطيران“ ومقرها أبوظبي وشركة ”فلاي دبي“ المنخفضة التكلفة، بدأتا خلال الأشهر الماضية، تسيير رحلات منتظمة إلى تل أبيب.

ووقّعت إسرائيل في 15 أيلول/ سبتمبر، في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وحضوره، اتفاق سلام مع الإمارات.

والإمارات أول دولة خليجية، وثالث دولة عربية، توقع اتفاق سلام مع الدولة العبرية، بعد مصر 1979، والأردن 1994، وتلتها في ذلك البحرين، ثم السودان، وأخيرًا المغرب.

وتتطلع الإمارات وإسرائيل إلى جني ثمار اتفاق السلام، وتحقيق أرباح سريعة، بعد التداعيات الاقتصادية السلبية محليًا لأزمة تفشي وباء فيروس ”كورونا“ المستجد، وقد وقّعت الدولتان اتفاقات في مجال الإعفاء من التأشيرات والسياحة والمال وغيرها.

و“طيران الإمارات“ أكبر ناقل جوي في الشرق الأوسط، وأكبر مشغل لطائرات ”إيرباص 380“ الضخمة، وكانت المجموعة أعلنت في السابق، خططًا لبدء تنويع أسطولها وشراء طائرات أصغر حجمًا،

يذكر أن وزير الخارجية الإسرائيلي، نفتالي بينيت، افتتح قنصلية بلاده في دبي، في 30 حزيران/ يونيو الماضي، وأكد أنها ستكون مكانًا للحياة والسياحة والحوار بين شعبين موهوبين.

قال وزير السياحة الإسرائيلي، يوئيل رازفوزوف، منتصف الشهر الماضي، إن ”ربع مليون إسرائيلي زاروا الإمارات، منذ الإعلان عن اتفاق السلام“

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية ”وام“، أنه رغم القيود والتباطؤ الناتجين عن أزمة كورونا، فإن التبادل السياحي بين الإمارات وإسرائيل شهد زخمًا كبيرًا، خاصة مع زيارة نحو 250 ألف سائح إسرائيلي للإمارات، منذ توقيع اتفاق السلام الإماراتي الإسرائيلي“.