عثرت فرق الدفاع المدني السعودي، اليوم الإثنين، على جثة الطفلة التي جرفتها السيول، مساء أمس الأحد، بمحافظة بلقرن بمنطقة عسير (جنوب غرب السعودية) أثناء عودتها من المدرسة إلى المنزل برفقة والدها، الذي جرفت مياه السيول سيارته إثر الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها المنطقة.

وتم العثور على جثة الطفلة البالغة من العمر 6 أعوام، عقب تكثيف الدفاع المدني بمساندة الأجهزة الأمنية والفرق التطوعية جهودهم للعثور عليها، فيما تم العثور على جثة والدها السعودي، مساء أمس الأحد، وفقا لوسائل إعلام سعودية.

وتداول النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لسيل ”وادي شواص“ الذي جرف سيارة المواطن وابنته الطفلة، ظهرت خلالها قوة دفع المياه والجهود التي بذلتها فرق الدفاع المدني للعثور عليهما، كما تم سحب السيارة التي بدت متحطمة بشكل كبير.

وفي السياق ذاته، انتشلت فرق الدفاع المدني جثة مواطن في العشرين من عمره، جرفته سيول وادي خثعم بقرية شافعة، التابعة لمحافظة بلقرن.

وبحسب صحيفة ”سبق“ السعودية، فقد سقط الشاب بوادي خثعم، عقب أن جرفته السيول، ليتم العثور على جثته على بعد 2 كم من موقع سقوطه.

وتشهد عدة مناطق في المملكة العربية السعودية، أحوالا جوية غير مستقرة منذ عدة أيام، حيث تساقطت الأمطار على مناطق: (مكة المكرمة، الباحة، الرياض، القصيم، الشرقية، عسير، جازان، المدينة المنورة، حائل، الحدود الشمالية والجوف)، وتفاوتت غزارتها من منطقة إلى أخرى.

وتسببت هذه الأمطار بتشكُل السيول، وسط تحذيرات مستمرة من المديرية العامة للدفاع المدني لتجنب عبور الأودية والابتعاد عن أماكن تجمع السيول؛ تفاديا للمخاطر.

وتوقع المركز الوطني للأرصاد استمرار هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على بعض المناطق في المملكة، بما فيها منطقة عسير.

وسبق أن تسببت السيول المتشكلة نتيجة الأمطار بوفيات في المملكة، حيث شهدت مدينة الطائف في يوليو/ تموز الماضي، أمطارا غزيرة أسفرت عن وفاة 3 أفراد من عائلة واحدة جرفت مياه السيول سيارتهم إلى أحد الأودية.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد أقر إضافة فقرة تحمل الرقم (6) إلى جدول المخالفات رقم (7) الملحق بنظام المرور بالنص الآتي: ”المجازفة بعبور الأودية والشعاب أثناء جريانها تُعتبر مخالفة، وتم تحديد الغرامات المالية بين 5 و10 آلاف ريال (1300 و 2600 دولار)“.