خلى معبد بوذي في وسط تايلاند من رهبانه بعد أن فشل الجميع في اجتياز اختبار للمخدرات وتم إيقافهم عن الخدمة نتيجة لذلك.

وذكرت وكالة فرانس برس نقلا ممثل للسلطات المحلية أن الحادث وقع في مقاطعة فيتشابون التايلاندية يوم الاثنين، حيث أظهر اختبار المخدرات لأربعة رهبان، بما في ذلك رئيس دير المعبد في منطقة بونغ سام فان، نتيجة إيجابية لوجود الميثامفيتامين. وجرى إرسال الرهبان إلى عيادة متخصصة في إعادة التأهيل من المخدرات.



وقال بونليرت ثينثابثاي، وهو مسؤول محلي لفرانس برس: "لا يوجد رهبان في المعبد الآن، والقرويون في الجوار قلقون من أنهم لا يستطيعون تقديم القرابين الآن"، مضيفا أن رهبان جددا سيصلون إلى المعبد حتى يتمكن الأهالي، كما في السابق، من أداء الطقوس.

وتشير الوكالة، نقلا عن بيانات الأمم المتحدة، إلى أن تايلاند تعتبر نقطة عبور رئيسية للميثامفيتامين، الذي يدخل من ميانمار عبر لاوس. وفي تايلاند يمكن شراء العقار في الشارع بأقل من 20 بات وهو ما يعادل حوالي 0.6 دولار.