أ ف ب


أعلنت سلطات جزر ألباهاماس الجمعة العثور على جثث ثلاثة سائحين أمريكيين توفوا في ظروف غامضة في فندق فخم.

وقال نائب رئيس الوزراء تشيستر كوبر في بيان ”تبلغت للأسف بوفاة ثلاثة زوار أمريكيين، هم رجلان وامرأة، في فندق في إكسوما“.

وأضاف أن ”الشرطة تحقق وسبب الوفاة غير معروف“ لكن ”لا يوجد اشتباه في أن ما حصل عمل إجرامي“.

وتابع المسؤول أن امرأة أمريكية رابعة نقلت جوا إلى المستشفى، دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

حدثت الواقعة في فندق ”ساندالز إميرالد باي“ الفخم المطل على الشاطئ في جزيرة غرايت إكسوما.

وعلقت مجموعة ”ساندالز ريزورتس“ قائلة ”تم الإبلاغ عن حال طوارئ صحية في البداية، ووفق بروتوكولاتنا، قمنا على الفور بتنبيه المتخصصين في الرعاية الصحية والسلطات المحلية“، رافضة تقديم مزيد من التفاصيل ”احتراما لخصوصية ضيوفنا“.

وقالت الشرطة إنه بعيد الساعة التاسعة صباحا بقليل (الواحدة بعد الظهر ت غ) الجمعة تم إبلاغها بالعثور على رجل ”فاقد الوعي“ في الفندق.

بمجرد وصولهم، وجد المحققون في إحدى الفيلات رجلا فاقدا للوعي طريح الأرض، وأوضحت الشرطة أنه ”لم يتم رصد آثار صدمة“، وأُعلنت وفاة الضحية بعيد ذلك.

وفي فيلا ثانية، عثرت الشرطة على رجل آخر ”ممددا قرب حائط“، وكذلك امرأة ممددة على سرير ومتوفاة. وأضافت الشرطة أن هذين الزوجين اشتكيا من معاناتهما من ”مرض“ في اليوم السابق و“عولجا“ قبل العودة إلى مكان إقامتهما، دون أن تحدد طبيعة ”المرض“.

وأوضح المحققون أنهم ينتظرون نتائج تشريح الجثث لتحديد سبب الوفيات الغامضة.