أ ف ب


اعتقلت إسرائيل، اليوم الثلاثاء، 9 أشخاص بعد تبادلهم عبر هواتفهم النقالة مع مسافرين آخرين صورًا لتحطم طائرة متسببين بحالة من الذعر وتأخير الرحلة، التي كانت متوجهة إلى إسطنبول.

وقالت هيئة المطارات الإسرائيلية، إن الحادثة وقعت قبيل وقت قصير من موعد إقلاع طائرة ركاب تابعة لشركة ”أناضول جيت“ من مطار بن غوريون قرب تل أبيب الساحلية.

وبحسب الشرطة فإنها ”تشتبه بقيام الأشخاص التسعة بتبادل صور ومقاطع فيديو لكارثة جوية عندما كانوا على متن الطائرة ما تسبب بحالة ذعر“.

وأشار البيان إلى ”استجواب التسعة المشتبه بهم من قبل الشرطة“، التي أكدت أن الحادثة ترتقي إلى ”تهديد إرهابي“.

وأفادت هيئة المطارات بأنه تم إنزال المشتبه بهم من الطائرة قبيل مغادرتها بعد تأخير استمر 4 ساعات.

وبحسب المتحدث باسم الهيئة عوفر ليفلر، فإن المشتبه بهم ”استخدموا برنامج شركة آبل (إير دروب)، الذي يسمح لهم بمشاركة الصور عبر الهواتف المحيطة“.

وتختص شركة ”آبل“ الأمريكية بميزة ”إير دروب“، التي تسمح لمستخدمي أجهزة أيفون بمشاركة الملفات لاسلكيًا مع الأشخاص القريبين.

وتأتي حادثة، اليوم الثلاثاء، بعد أخرى مشابهة وقعت في المطار نفسه قبل أسابيع، حين عثر أمن المطار على قذيفة غير منفجرة بين أمتعة عائلة مسافرة.

وحصلت الحادثة، في الـ 28 من شهر نيسان/أبريل الماضي، عندما عثر أمن المطار على قذيفة غير منفجرة كانت بين أمتعة عائلة أمريكية حصلت عليها كهدية تذكارية أثناء إجازة قضتها في الدولة العبرية.

وتسببت الحادثة حينها بحالة من الذعر في صفوف المسافرين الذين تواجدوا في قاعة المغادرة.

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي حينها، المسافرين وهم يركضون في جميع الاتجاهات للاختباء، قبل أن يسمح للعائلة بالصعود إلى الطائرة.