إرم نيوز


قال تقرير إخباري إن الشرطة الإيطالية ألقت القبض على مواطن سعودي بتهمة ”التسبب بأضرار جسيمة بموقع أثري“، بعد أن أظهرت الكاميرات الرجل وهو يقود سيارته المستأجرة على درج الموقع.

وقال التقرير الذي نشرته شبكة ”سي أن أن“ الأمريكية مساء الجمعة، إنه ”تم القبض على الرجل البالغ من العمر 37 عامًا في ميلانو بعد أن تعرفت عليه الشرطة من صور السيارة التي استأجرها من شركة متخصصة بعد أن التقطتها كاميرات المراقبة“.

وأضاف أن ”الشرطة وجهت للرجل تهمة إلحاق أضرار جسيمة بالتراث الثقافي والآثار؛ بسبب قيادة سيارته على (السلالم الإسبانية) في الموقع التاريخي بروما“.

وأوضحت الشبكة الأمريكية أن ”لقطات فيديو للحادث نشرتها الشرطة أظهرت السيارة وهي تدخل منطقة المشاة فوق درجات السلم مساء الثلاثاء، قبل أن تتوقف ويشاهد شخص يخرج من السيارة ويتفقد العجلات“.

وقالت هيئة حماية التراث في روما في بيان إن ”السيارة تسببت في حدوث كسور في الدرجتين 16 و 29 من الساحة الإسبانية“.

وأضافت الهيئة أن ”بعض قطع الرخام أعيد تركيبها مؤقتا من أجل السماح بإعادة الفتح الفوري لعبور المشاة“.

وأشارت إلى أن ”مزيدا من العمل سيكون ضروريًا لإصلاح الدرجات التالفة عن طريق استبدال الأجزاء المكسورة بكتل الحجر الجيري المتوافقة من حيث اللون والنوع“.

وقال البيان إن ”تقنيي التراث الثقافي يقومون بتقييم الأضرار الاقتصادية للحادث“، معتبرين أنهم وجدوا أيضًا ”شظايا وخدوشًا وكشطًا ورواسب واسعة النطاق على كلا المنحدرين من المستوى الثاني، تُعزى إلى نفس الحدث“.

وتعتبر ”السلالم الإسبانية“ من بين المعالم الأثرية الأكثر شهرة في روما، وفقا للشبكة التي أوضحت أن الاسم أطلق على المكان من قبل السفارة الإسبانية في الفاتيكان.

ولفتت ”سي أن أن“ إلى أنه في عام 2015، خضعت الدرجات لعملية ترميم لمدة عامين بتكلفة 1.5 مليون يورو (1.6 مليون دولار)، برعاية دار المجوهرات ”بولغاري“، التي يوجد متجرها الرئيسي في شارع ”Via dei Condotti“ القريب من الموقع.

وكانت ”السلالم الإسبانية“ بمثابة الخلفية لمشاهد في عدد لا يحصى من الأفلام السينمائية، وأبرزها فيلم ”عطلة رومانية“، عام 1953، من بطولة

أودري هيبورن“، و ”غريغوري بيك“.