إرم نيوز


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأحد، استشهاد داود الزبيدي، شقيق الأسير زكريا الزبيدي بعد إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين.

وقالت الصحة الفلسطينية في بيان لها، إن ”الارتباط المدني الفلسطيني أبلغهم باستشهاد داود الزبيدي متأثرًا بجروحه الحرجة التي أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي الجمعة الماضي“.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية ”وفا“، أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت عائلة المصاب داود الزبيدي من مخيم جنين، بأنه محتجز لديها وهو بحالة صحية خطيرة.

وذكرت الوكالة الرسمية للأنباء، أنه تم نقل داود من مخيم جنين، إلى مستشفى داخل المدن الإسرائيلية لخطورة وضعه الصحي إثر إصابته برصاصه في البطن خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين يوم الجمعة.

وحاول عضو الكنيست الإسرائيلي إيتمار بن غفير، اقتحام غرفة الزبيدي، قائلًا ”تمكنت من الوصول عند مدخل غرفة الزبيدي في مستشفى رامبام بحيفا، لو كان في أي بلد آخر عادي كانوا سيقتلونه بواسطة الكرسي الكهربائي، لكن فقط في إسرائيل يقومون بعلاجه“.

ونعت حركة فتح الشهيد داود الزبيدي شقيق الأسير زكريا الزبيدي الذي ارتقى شهيدًا متأثرًا بجروحه التي أصيب بها في اشتباكات جنين.

وكانت حركة فتح، طالبت أمس خلال مسيرة نظمتها دعما للأسير داود الزبيدي، المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإنقاذ حياته، بالإضافة إلى المعتقلين في سجون الاحتلال الذين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي.

والجمعة الماضي، شهدت مدينة جنين اقتحامًا كبيرًا، حيث اعتقل الجيش الإسرائيلي أحد عناصر الجهاد الإسلامي في المدينة.

كما شهدت المدينة اشتباكات واسعة بين مقاومين فلسطينيين، وقوات من الجيش الإسرائيلي التي اقتحمت المدينة، وحاصرت منزل محمود الدبعي، قبل أن تقتحمه، وتعتقله مِن داخله.

وأعلنت الصحة الفلسطينية حينذاك، أن“13 فلسطينيًّا أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي وصلوا مشافي جنين بينهم إصابة حرجة للأسير المحرر داود الزبيدي، و5 إصابات متوسطة“.

وشددت السلطة الفلسطينية اليوم الجمعة، أن الاقتحامات التي ينفذها الجيش الإسرائيلي في المدن الفلسطينية ستدفع نحو الانفجار الشامل.

واعتبرت الرئاسة في بيان لها أن ”ما يجري في مدينة جنين ليس حادثًا منعزلًا عن ما يجري في القدس وباقي الأراضي الفلسطينية“. مؤكدة أن سياسة إسرائيل داخل المدن الفلسطينية ”ستدفع بالأمور نحو الانفجار الشامل الذي لا يمكن السيطرة عليه إطلاقًا“.

وطالبت ”الإدارة الأمريكية بالتدخل الفوري والعاجل لوقف هذا الهجوم الإسرائيلي“.