إرم نيوز


خرج الفنان المصري عبد الرحمن أبو زهرة من المستشفى بعد مكوثه بها لمدة أسابيع، وذلك بعد التحسن الذي شهدته حالته الصحية خلال الأيام الماضية.

وكان الفنان عبد الرحمن أبو زهرة قد تعرض لانتكاسة صحية في الأسابيع الماضية، عاد على إثرها إلى مستشفى الجلاء العسكري بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث يعاني من كسر بالحوض، فضلا عن معاناته من أعراض ما بعد الكورونا الذي كان قد أصيب بها.

وقال الموسيقار أحمد أبو زهرة، إن والده غادر المستشفى، وعاد إلى منزله بعد تحسن حالته الصحية.

وأضاف أبو زهرة في تصرح لـ“إرم نيوز“، أن مغادرة والده المستشفى وعودته إلى منزله جاءت بعد استقرار حالته الصحية خلال الأيام الأخيرة الماضية، مشيرا إلى أن الأطباء رأوا أن يستكمل علاجه بالمنزل أفضل.

وأكد أن الأطباء سيواصلون متابعة حالته في المنزل حتى إتمام شفائه نهائيًا، مشيرًا إلى أن الأطباء أكدوا ضرورة اتباع وتنفيذ التعليمات والملاحظات المدونة في تقرير مغادرته المستشفى.

وكان الفنان المصري قد دخل المستشفى خلال الأسابيع الماضية، بعد أن كان قد غادرها، بسبب تعرضه لانتكاسة صحية، عاد على إثرها إلى العناية المركزة.

ونشرت الدكتورة مي نجلة الفنان عبد الرحمن أبو زهرة آنذاك عبر خاصية الاستوري على حسابها الشخصي على ”إنستغرام“: ”ادعوا لبابا رجع المستشفى“.

وأصدر الموسيقار أحمد أبو زهرة بيانا صحفيا اعتذر خلاله للصحفيين والإعلاميين على عدم استطاعته الرد على الهاتف، مؤكدا أن والده بالفعل عاد إلى المستشفى.

وقال نجل الفنان أحمد أبو زهرة في بيانه: ”نحن أسرة الفنان عبدالرحمن أبو زهرة نرجو من جميع الصحفيين والإعلاميين ومعدي البرامج والمواقع أن يتفهموا أننا في هذا الوقت كل ما يشغل بالنا هو الاهتمام بصحة الوالد ورعايته وعودته إلى حالته الطبيعية“.

وأضاف: ”أتقدم باعتذاري لأي شخص أو صحفي أو إعلامي حاول الاتصال بي أو بإخوتي ولم نستطع الرد عليه“.

وتابع: ”بالفعل تم نقله مرة أخرى أمس إلى العناية المركزة، وأشكر الجميع على اهتمامهم“.

وكان الفنان عبدالرحمن أبو زهرة (88 عامًا) قد خضع مساء السبت 9 نيسان/أبريل الجاري، لعملية جراحية ناجحة في منطقة الحوض، حيث كان يعاني من كسر في الحوض الأيمن بسبب سقوطه في حمام منزله في آذار/مارس الماضي.

يشار إلى أن الفنان المصري عبدالرحمن أبو زهرة، نقل إلى أحد مستشفيات محافظة الجيزة المصرية في الـ25 من آذار/مارس الماضي بعد تعرضه لوعكة صحية وحجز داخل غرفة العناية المركزة.